الاستعباد .. أو تاريخ البلاغة

ظل (تشيكوف) حياً لأن (جوليا فاسيليفنا) لم تمت .. لأن التساؤل المشدوه لوالد الأطفال لم يخسر خلوده: (أيعقل ذلك ؟! .. أن يتسم إنسان بكل ذلك الضعف والاستسلام .. لماذا لم تعترضي؟! .. لم كل ذلك الصمت الرهيب؟! .. أيعقل أن يوجد في هذا العالم النابض بالظلم والأحقاد والشراسة إنسان بلا أنياب أو مخالب؟! .. إنسان في سذاجتك وخضوعك؟!)

Read More »
SQL requests:161. Generation time:2.876 sec. Memory consumption:42.5 mb