موقع الكتابة الثقافي

شعرية قصيدة النثر نموذج تطبيقي على قصيدة لوديع سعادة

د. عماد عبد اللطيف

تراكمت عبر العقود الست الماضية تجارب ثرية في قصيدة النثر العربية. يقدم هذا المقال تجربة في تحليل إحدى هذه القصائد. فسوف أحاول فيما يلي أن أكشف عن مكمن شعرية نص جميلٍ من نصوص قصيدة النثر أبدعه الشاعر اللبناني وديع سعادة بعنوان “حياة”.

            حياة

   كانَ، تقريبًا، ُيَبِّددُ الوَقْتَ

رَسَمَ إناءً

رَسَمَ زهرةً في الإناء

وَطَلَعَ عِطرٌ من الوَرَقَةِ،

رَسَمَ كُوبَ ماء

شَرِبَ رَشْفَةً

وسَقَى الزًهْرَةَ،

رَسَمَ غُرْفَةً

وَضَعَ في الغُرْفَةِ سريرًا

وَنَام

… وحينَ اسْتَفَاقَ

رَسَمَ بَحْرًا

بَحْرًا عميقًا

وغَرِق

Read More »
ريزارد كراينيكي.. إيَّاك فاعبد

ريزارد كراينيكي.. إيَّاك فاعبد

ولد ريزارد كراينيكي (لو أن هذا هو نطق اسمه الصحيح، ولا أعتقد) في سانكت فالنتين (بجنوبي النمسا) سنة 1943، وهو أحد أهم الشعراء البولنديين المعاصرين، ومترجم مهمّ، وناشر أيضا.

Read More »
موقع الكتابة الثقافي

خطوة عزيزة

عبد الهادي شعلان

نادتني العجوز فتبعتها حتى غرفتها الوحيدة، لأني لم أعرف ماذا تريد، توجست من ظهرها المحني وهي تحاول دخول غرفتها بخفة، اشارت لي بهمس ضعيف “تفضل يا أستاذ.. تفضل” توقفت عند الباب، فقلت لعلها غيرت رأيها، لكنها تنحت قليلاً، قالت: “تفضل يا أستاذ يا ابني”.

 خطوتُ بلا تفكير، وجدتني لثوان منفرداً وحيداً في رطوبة غرفتها. سمعت تنفسها ورائي يجاهد بمشقة للدخول للغرفة وبقيت واقفاً. قالت بسعادة لم أرها في حياتي: “اقعد يا ابني، شرفتنا” مسحت عيني رطوبة الحوائط وتوقفت عند النشع، النشع المندي علي الحائط تحت دورة مياهي تماماً، وتذكرتُ رحيل زوجها. قالت: “شرفتنا يا ابني، خطوة عزيزة”. كأني أدركت لماذا طلبتني وكأنها نست ذلك فوقفت مصراً، “سأحضر من يعالج الرشح، حالاً يا حاجة، حالاً”، قالت: “اقعد يا ابني أرجوك لا أشعر بالبرد ولا الرطوبة الآن، فقط اشرب كوب شاي”، قلت: “سأجيء بالرجل وسأعود”. 

Read More »
موقع الكتابة الثقافي

حيرة الأبطال في رواية ليالي السيد

نهى محمد

رواية ليالي السيد هي الرواية الأولى للكاتب الشاب أحمد جاد الكريم، وقد لا تكون هي الكتابة الأولى له لكنها أول نتاج أدبي يطلعنا عليه المؤلف،

جاءت الرواية فى أكثر من مائة صفحة من القطع المتوسط ليست بالطويلة ولا بالقصيرة تحوي الكثير من التفاصيل.

بدءًا بالعنوان الذي يعد من أهم عناصر العمل الأدبي وهو الركيزة الأساسية التي تقوم عليها الرواية لأنه يحمل فى هيئته مكنون الرواية الداخلي بجانب حواشيها وما تنم عليه أحداثها هذا  إلى جانب أنه الطابع الذي يميز كتابا عن غيره، جاء عنوان الرواية في كلمتين “ليالي” “السيد” مما يجعلك تحمل الانطباع الأول عن الرواية والتي تحكي عن الموروثات والمعتقدات الشعبية عند أحد المجتمعات التي لاتزال تؤمن بمفهوم التبارك والاستعانة بالشيوخ والأولياء في تحقيق الأغراض وهذا ما بنيت عليه الرواية من البدء إلى الختام.

Read More »
SQL requests:167. Generation time:0.758 sec. Memory consumption:36.56 mb