موقع الكتابة الثقافي

“أنا اليوم وحيدة”.. الكتابة بوصفها لعبا

تنبني مجموعة “أنا اليوم وحيدة” للقاصة إيمان السباعي على جملة من التقنيات الجمالية التي تعتبر ركيزة رئيسة في قراءة النصوص السردية بين دفتي المجموعة، إذ تعمد في عدد ليس بالقليل من قصص المجموعة على رسم لوحات سردية تعتمد على الوصف الخارجي للحدث والشخصيات، مثلما نرى في قصة “عينان”، التي ترسم فيها الساردة حياة فتاة شفيت من العمى، لكنها على ما يبدو أصبحت تصطدم بالأشياء بعد أن عاد لها البصر فاضطرت لأن تسير مغمضة العينين، بعد أن أخافتها الوجوه الصارمة والودودة على السواء، إذ تبدو المفارقة جلية في هذا النص، كما أن التكثيف الواضح في النص يجعله أقرب إلى الومضة أو الأبيجراما القصصية المفعمة بالدلالات على كثافتها، حيث لا تتعدى القصة ستة سطور تقريبا، لكنها تكتنز في ثناياها حمولات دلالية وأسئلة وجودية تفيض عن مساحتها المحدودة.

Read More »

رنا التونسي: الشعر سجلّ حياة

منال الشيخ

تعتبر رنا التونسي (مواليد القاهرة ــ 1981) من الشاعرات القليلات المخلصات لفعل الكتابة من أجل الكتابة وإدامة تواصلها معه. واظبت على نشر دواوينها تباعاً من دون الاكتراث برد فعل النقاد أو الميديا لما تنشر. صدر لها أول ديوان عام 1999 عن «الهيئة العامة لقصور الثقافة» بعنوان ذلك البيت الذي تنبعثُ منهُ الموسيقى”.

Read More »
موقع الكتابة الثقافي

ظل بذراع ضخم

اعتقدت أنني فهمت كل شيء تقريبا

وأنني تعلمت كل شيء عن الوجع

والفقد

حتى الموت

لكنّ أحدا لم يعلمني شيئا عن موت أبي

ربما لأنه ببساطة لم يمت من قبل

………

Read More »
موقع الكتابة الثقافي

“أسوار القمر”.. حكايات عن البصر والبصيرة وما بينهما من حواجز

ثالث اهم افلام موسم نصف السنة السينمائي في مصر بعد «بتوقيت القاهرة» لأمير رمسيس و«قط وفأر» لتامر محسن – بترتيب العرض – من بين سبعة أفلام عرضت منذ بداية عام 2015 وهو أكبر عدد أفلام عرض خلال موسم إجازة نصف العام بعد أن كان هذا الرقم حكرا على موسم الصيف والعيدين فقط.

Read More »
يا بحر

يا بحر

كما في صحراء

استيقظَتْ مجروحةً بالعطش

الشمس.. منتصف السقف

والصبار ينبت من حافة نافذة

والباب

يحرسه بدويٌّ أعمى

يحكي لها كثيرًا

عن البحر.

 

Read More »
القصيدة لم تنتهِ بعد

القصيدة لم تنتهِ بعد

1.

حينَ زُلزِلَتِ الأرضُ زلزالَهَا

وابيضَّ قلبي مِن الرعب

وتناثرتْ قطراتُ دمِه

على بوّابةِ الموتِ الحديديّة،

سارعتُ مَذهولاً

لأكتبَ بهذه القطرات

قصيدتي الحُروفيّة.

Read More »
البيت ـ ريتشارد ولبور

البيت ـ ريتشارد ولبور

ولد الشاعر الأمريكي ريتشارد ولبور في الأول من مارس سنة 1921 في مدينة نيويورك. درس في كلية أمهرست وخدم في الجيش الأمريكي أثناء الحرب العالمية الثانية. وبعد ذلك درس في جامعة هارفرد.

صدر ديوانه الشعري الأول بعنوان “تغيرات جميلة وقصائد أخرى” سنة 1947، وتلته دواوين عديدة من بينها “غرف الانتظار: قصائد وترجمات” سنة 2010، والأعمال الشعرية الكاملة سنة 2004 ضامة كل قصائده المكتوبة في الفترة من 1943 وحتى 2004، قبل ذلك كان قد أصدر سنة 1988 مختارات من أشعاره فازت بجازة بولتزر في الشعر، ومن قبل ذلك أصدر “قارئ الأفكار” سنة 1976، و”المشي إلى الفراش: قصائد وترجمات” سنة 1969، و”نصيحة إلى نبي” سنة 1961، و”اشياء من هذا العالم” سنة 1956 وحصل عنه على بولتزر في الشعر والجائزة الوطنية للكتاب.

ترجم ولبور الكثير من المسرح الفرسي، لا سيما مسرحيات القرن السابع عشر، وترجم إلى الإنجليزية أشعارا من فاليري وبودلير وأخماتوفا وبرودسكي وغيرهم. وألف الكثير من الكتب للأطفال

***

Read More »
رحلة الغرناطي التي لابد منها

رحلة الغرناطي التي لابد منها

سارة يوسف

1

المكان :غرناطة                                                                                

الزمن: آب “أغسطس “1091ـ”فترة المعتمد بن عباد”            

تبدأ رواية “رحلة غرناطة” للروائي اللبناني ربيع جابر من محمد ابن الحادية عشر، الذي يخرج بصحبة أخيه الاكبر الربيع ليرعيا الخراف, ذهب الأول يصطاد فنام الثاني فهربت بعض الخراف، فراح الربيع يبحث عنها في الغابة وحل المساء ولم يعد، فقط عادت قماشة حمراء من مئزره، حسبوه رحل, الأب المفلوج زاد مرضه فتشبث بسورة البقرة, والجد أسند ظهره إلى شجرة بالغابة ومات، وبعد ستة أعوام زار الربيع محمدا في منامه “وجهه أبيض والفضاء حوله برتقالي ومشكاك طيور يتدلى من حزام خصره” سأل تفسيرا لذلك قال البعض: ربما لم يمت، إذ حتى لو حدث ذلك فأين جثته. وفي يوم قريب وبينما محمد بالسوق متوجهاً لدكان شيخه حيث ينسخ “مروج الذهب” للمسعودي نكزه أحدهم: كيف سبقتنى إلى هنا؟ ومحمد متعجب لايعرف الرجل ولم يره من قبل, أفهمه الرجل أنه يشبه آخر في قرطبه يسمونه البلنسي ويعمل بتجارة الاعشاب الطبية …داخت الدنيا امام عين محمد: هل يكون, اتفق محمد مع الرجل أن يزوره في الخريف لرؤية البلنسي ومن هنا بدأت رحلة الغرناطي بحثا” عن طيف أخيه.

Read More »
وجوه تبحث عن مؤلف

وجوه تبحث عن مؤلف

عالم الفلاحين، عالم بغيض لمن لم يعهده أو يعش فيه من قريب أو بعيد. وإذا عشتُ فيه عنوة، يصبح بالنسبة لك عالم صعب التعايش فيه بأي سبيل، كل شيء غريب، وصعب التكيف معه ، حتى رؤية الخضرة، واستنشاق هواء الأرض النقي، والراحة، وجلسات النميمة علي المصاطب المثيرة وغير المثيرة، لم تعزز وحدة وحزن نبوية الشابة الجميلة جمال الفنانة برلنتي عبد الحميد بالضبط ، التي غضب عليها أبوها الصعيدي الأصل بالزواج من جاد ابن خالها الفلاح.. الذي يعيش في قرية كحك التابعة لمركز ابشواي، محافظة الفيوم فراش في مدرسة حكومية ، وإن كان أهلها قد انتقلوا للعيش في فيصل بمحافظة الجيزة منذ كان سنها عشر سنوات وأبوها بواب لأحدي العمارات ، حتى انتقل بالعمل كبواب خاص لإحدى فيلل أحد الأثرياء فى مريوطية الهرم ، حاولت الهرب والتملص من الزيجة ، حيث كان قلبها مع حليم البقال، الذى كان يفتح (كشكا) صغيرا أمام عمارة أبيها ، حيث عمل الأب وسكنهم ، وقد اتفقا علي الزواج ، لكن الأب ذو الجذور الصعيدية ، عادت إليه عصبية الصعايدة ، التي لا تتغير حتى لو عاشوا في أمريكا قائلا بحدة :

Read More »
صائد مهزوم

صائد مهزوم

في أول اليوم وآخره

يكون الطراد جسدياً رهين البضعة والخلايا

يلوب الصياد

بينما التنين يزحف بناره في العروق

إنه الوجه القبيح للمصارحة

حين أصارح وجوها ملت جفاف الريق

حبيس المفاصل والفقرات، يخاتلني بالنشوة

بأنني غداً سأكون مارا فوق جسدي 

Read More »
SQL requests:189. Generation time:16.738 sec. Memory consumption:40.94 mb