رقصتنا التالية

تامر إبراهيم الهلالي
Share on facebook
فيسبوك
Share on twitter
تويتر
Share on whatsapp
واتس أب
Share on telegram
تيليجرام

تامر محمد إبراهيم الهلالي

لتكن رقصتنا التالية في مكان آخر

نبدو فيه كأننا نحن

دون الغبار الذي يطمس وجوهنا

دون الحاجة للانتباه للطرق السريعة

التي دهست فيها الأحلام

 

نحزن كثيراً هنا

ربما لأننا طيور والسماء مغلقة

ربما لأننا نرتدي جبالاً من الخوف كل صباح

قبل أن نخرج للطريق منزوعة الرحمة

 

قبل أن نولد ليلاً كل ليلة

في مكان بعيد جداً عن ابتسامتك البسيطة

وعن خيالي الضروي

كي نمارس الحب في هواء مشبع بالمخبرين

واللصوص

والكمائن

…………

* من النصوص الفائزة في مسابقة “ستاند شعر”

كلمة المترجم والشاعر عاطف عبدالعزيز عضو لجنة التحكيم عن نص الشاعر تامر إبراهيم الهلالي

امتاز النص بقدر وافر من النضج الفني، وفهم طبيعة النص الشعري، كما امتازت لغته بالسلامة والتماسك، بما يؤكد ثقافته الواضحة، وقدرته على تمثل واستيعاب تجارب أساتذته من الشعراء الكبار.

مقالات من نفس القسم

محمود مجدي قدري
Uncategorized
موقع الكتابة

وجهها