كِتاب الصّوَر

محمد الفخراني
فيسبوك
تويتر
واتس أب
تيليجرام

محمد الفخراني

-أولاد وبنات في طريقهم إلى المدرسة وسط خيوط الشمس.

-أبٌ يُحَضِّر الإفطار لطفلته، وهي تبتسم على مقعد قريب.

-مسافر وحيد على طريق.

-مُدَرِّسة شابة تَشرَح للتلاميذ على السبورة، وأثَر طباشير أبيض في ﭽيبتها السمراء ذات السَحَّاب الصغير على الجانب الأيمن.

-قارب خشبي يهتز على شاطئ البحر صباحًا.

-لاعبة سيرك تمشي على خيط في السماء.

-حفلة في الشارع مفتوحة لكل الناس.

-غريبان يأكلان من طبق واحد.

-نافذة نصف مفتوحة يتسلَّل منها ضوء أصفر خافت.

-وسط سحابة من بخار الماء الدافئ، شابة تُحمِّم جدَّتها المصابة بالزهايمر.

-شلَّة عصافير تلتقط حبَّات القمح من أرضيَّةِ شُرْفَة مُشْمِسَة.

-أبٌ يَرقص مع ابنته الشابة رقصة هادئة.

-عجوزان، زوج وزوجة، يَعْبُران الطريق مُسْتَنِدَيْن إلى بعضهما بعضًا.

-في ميدان صغير، مُتَشرِّد يجلس وسط عائلة كبيرة من حَمَام أزرق.

-في نهر الشارع، طفلة بملابس برتقالية تطارد بالونة صفراء.

-جالسَيْن على طرف سريرها وظَهْرها له، أبٌ يُمَشِّط شعر طفلته.

-على مقعد في محطة قطار، فتاة سرحانة في كتاب تقرؤه.

-قطرة ندى مُتَعَلِّقة بطرف ورقة شجر.

-برتقالة تتدحرج على عُشْب مُبَلَّل.

-قطار مسافر في مطر.

-خيول عارية تجري على شاطئ البحر في غروب برتقالي.

-مئة ألف عصفور يطيرون معًا من الأرض دفعة واحدة.. ڤوووووووو.

-مئة ألف عصفور يهبطون معًا إلى شجرة دفعة واحدة.. تشششششششش.

-فراشة تَحُطُّ على حافة فنجان قهوة.

-من نافذة قطار، طفلة تُخرِج ذراعها للهواء.

-قطرة ندى توشك على السقوط من طرف ورقة شجر.

-تلميذة تُناغِش شابًا بمرآة عاكسة للضوء من نافذة فصلها المَدْرسي.

-في الثمانين من عمريهما، يطبخان معًا بعد منتصف الليل، ومطر خفيف على زجاج النافذة.

-قطار مسافر داخل غابة.

-امرأة شابة في الأربعين، تُغلق عينيها.. وتتنفَّس.

 -ينظر عَبْرَ زجاج نافذته، فتَحُطُّ يمامة صباحيَّة على حافة الشُّرْفة.

-هو، يتسلَّل إليها، ويلتقط بطرف لسانه قطرةَ ضوءٍ من كتفها العاري، هي.

-هي، تتسلَّل إليه، وتقول شيئًا عن شيء لا يُشبِه أيّ شيء حَدَثَ بينهما هذا الصباح، فيبتسم، هو.

-أطفال يغسلون رؤوسهم تحت المطر معًا، ويضحكون.

-على رصيف الشارع، عربة أطفال بداخلها طفل يبتسم للمارَّة.

-شمسٌ ساطعة ومطرٌ غزير.

-أبٌ يمشي في الشوارع، وطفلته جالسة على كتفيه تُشاهِد العالم.

-في الثمانين، معًا، هو كفيف، وهي في كُرْسِيِّها المتحرك، هو يدفع الكرسي برفق، وهي تَدُلُّه بصوتها على الطريق.

-منتصف الليل، كرسي على رصيفِ مقهي، فنجان قهوة، وأغنية قديمة من راديو قديم. 

 

 

مقالات من نفس القسم

محمد العنيزي
كتابة
موقع الكتابة

أمطار

موقع الكتابة الثقافي art 27
كتابة
موقع الكتابة

تأملات