عين

موقع الكتابة الثقافي uncategorized 42
Share on facebook
فيسبوك
Share on twitter
تويتر
Share on whatsapp
واتس أب
Share on telegram
تيليجرام

طارق إمام

ذات مرة، وجدت عينا ملقاة في أحد الشوارع، حقيقية.. حتى أنني عندما انحنيت والتقطتها برفق تلمستُ دموعَها. كانت ما تزال قادرة على النظر.. عين تختلف بالتأكيد عن تلك العيون المصفاة المتناثرة على أرصفة القاهرة. ظللت أحملها بحرص كي لا أفقأها، باحثا عن شخصٍ أهديها له. كنت أسترق النظر إليها، فأراها تتأمل المدينة مهزومة، دون وجه يرى بها، دون جارةٍ تشاركها النظر.

في النهاية ـ وكانت كفي الحريصة المثقلة بها أتعبتني ـ اعتصرتُها بعنف، حتى شعرت بالدنيا تظلم أمامها. في ذلك اليوم بالذات، قابلتُ أشخاصاً كثيرين فقدوا كل شئ، إلا عيونهم، وفقط في البيت، تذكرت أنني ذات يوم، فقدت عيناً.

……….

القصة فائزة بجائزة Museo de la Palabra “متحف الكلمة الإسبانية

 

عودة إلى الملف

مقالات من نفس القسم

أشرف الصباغ
تراب الحكايات
موقع الكتابة

الورشة

عبد اللطيف النيلة
تراب الحكايات
موقع الكتابة

فـتـنـة

حسان الجودي
تراب الحكايات
موقع الكتابة

قصتان