أيلول دون مطر

موقع الكتابة الثقافي uncategorized 47
فيسبوك
تويتر
واتس أب
تيليجرام

عبد الرؤوف بطيخ

 

إهداء إلى نورسة المتوسط الشاعرة شهدان الغرباوى

التي غادرتنا مساء الأحد3 سبتمبر 2023

1)

شهدان

“لا أفكر أن أدهنها بالأزرق 1”

..تعانق  يدها الخيال الخصب

تحت وطأة الحب، الألم

نورسة تدور بلا كلل،

 مع المواسم، مع أيلول دون مطر

عيناها 

معطف يسدل طرفيه حول فراشة بيضاء،

عشب لعيون المطر.

(2)

شهدان

القلب كان يحمل أزمات المجهول

يقطع شفاهها حدادًا

والروح تخرج ثم تعود

لا تعرف كيف تقرأ،

كيف تكتب،

كيف تفكر،

وحده الموت من يسقط أوراق الكروم في أيلول

هي لا تعرف كيف تتنفس،

لا تعرف كيف تمارس الحب،

لكنها كانت تعرف أنها على موعد مع الشرانق الهائمة.

(3)

شهدان

“هلاوس منطقية 2”

عن حشرجه التوتر

لا تعرف كيف تتلقى الحقيقة؟،

كيف تنكرها؟

عن الإثارة اللفظية الخاصة بها

تراكم، تزاحم، زرازير الحقول كقبرة على فروع السنط

ككناريا فقدت الخوف

تعد قائمة من العواطف الدافئة

ثم تلقى بها فى البحر

لترقد فى قاع شفيف

لا تعرف كيف تستوعب المرغوب،

كانت غابة من الرقة

قميصًا مخيطا يتسع لقصار النظر

ترقص على المدرجات

مع ظل الوجه،

كانت تهب الظل للطيور

لم تكن ممن يحبون أكل ظل الطيور؟

(4)

شهدان

“في مغطس واحد 3”

كانت تقول لا يوجد سوى المتعة

يُخصب الرجال القلوب،

والحقول التي نراقبها،

والقصيدة هي جواب عن سبب المطر، فى خريف أيلول

إذا أعطيت الفراغ للفراغ،

الضمادة تلك عديمة الفائدة تمامًا

فقط العائلة المزدهرة

من تبحث عن جثة مبكرة

ضمن ميراث رعاية الوالدين،

إعادة إنتاج الذكريات اللاذعة

هنا ينتشر في الدم

كل كرة هي بيضة،

دون حواجب

(5)

شهدان

بعيدة من هنا

لا يمكن للفم أن يعمل

أن يلقى نص من ميراث النساء الشاعرات فى الأسطورة،

والاستحقاقات،

والأزمات،

والحواجز،

والتشابك،

والفتوحات،

والتحية المشردة فى سماء لم تعهدها

فقط كانت تنظر لأعلى من حافلة المدرسة

يلفها ضجيج الدخان

من كان ليصدق أن وجهها في بياض الليلك ساكن دون رياح؟.

(6)

شهدان

“قرص مجاز مهدئ 4”

تعني احتضانًا مثيرًا، منفلتا،

لا تتحكم فيه الذاكرة

الذاكرة، توحد القصيدة هناك

والقصيدة هى فقط من تجعل المعابد تنبض بصوت رخيم

هو الموت بعيون زجاجية هزيلة

والموت، المرارة، يؤكسد أعظم ملذاتنا،

شعرنا الفوضوي،

بلور من أصابع الروج

الشعر المتعب خلا من القلوب والمعابد والأصوات

من أجمل رغباتنا في القلب.

(7)

شهدان

الملاك الأبيض

يراوح بين بلورة الحب

والمرارة،

أصبحت لا تشعر بثقل الخوف بعد،

صخب المحيط،

 صخب الرياح،

والحرارة أصبحت تحت الصفر.

تغيب فترة المراهقة من الذاكرة، الأثير

تجرب مشاهدة مسرحية الضوء

وقنديل البحر المصنوع من رقائق الليل

الان الطائر لا ينشر جناحيه،

فقط يُصفِر كالأطفال من حولى، هى تقول.

الآن خريطة العالم بحجم بيضة

الجميع، أحبائى لا تندهشوا،

فى الساعة الأخيرة من الحياة اليومية،

أرسلت قبلاتى للجميع، كذكرى أخيرة،

وبضع كلمات لأولادي،

بصرف النظر عن صوتهم، صراخهم

تمسكوا بفضيلتكم الحقيقية، مثل الفرح

فالواقع ليس سوى نتيجة صادمة،

لا شيء يمكن أن يكون فعالاً بعد الآن

يجب علينا الانحراف قليلا

لنصيغ عقدة الكلمات في بيت نثر،

دوما كنت أجد نتيجة هناك،

بغض النظر عن الآية،

سيكون من الضروري

تخفيف النتيجة

قبل إنهاء الجملة الأخيرة

وعدم وضع النقاط بعد الضرورات النحوية

الصيغة جبرية.

استخدموا اللوغاريتمات لحساب دقتها

في يوم صيفي خريفى عنيف،

كنت أعيش على هامش نص

بين الأوراق الميتة

ترافقنى قرقرة دم جديدة

يسميها الكفار الموت.

.

 كفر الدوار ـ 5سبتمبر 2023

         

 

 

 

مقالات من نفس القسم

عارف عبد الرحمن
يتبعهم الغاوون
موقع الكتابة

قصائد

فتحي مهذب
يتبعهم الغاوون
موقع الكتابة

نصوص

حمدي عمارة
يتبعهم الغاوون
موقع الكتابة

تجربة