وَخَزات

موقع الكتابة الثقافي uncategorized 13
فيسبوك
تويتر
واتس أب
تيليجرام

 غمكين مراد

(1)

الخطأُ: جنينٌ تَلِّدهُ آهاتُ حسرتنا.

والصوابُ: نزوةُ اللحظةِ بمرورها لحظةٍ.

(2)

العمرُ غفوةٌ دائمة!

صِدفةً، الحرمانُ يصحو:

يَبثُ حاضِرهُ نشوة الندمِ في ماضيه.

(3)

الحبُّ واحدٌ

والأهواءُ متعددةٌ

والعشقُ رضيعٌ أبداً

من حُلمَةِ النَّفَسِ.

(4)

سيقانُ اللهفةِ طويلة

“تنورة” العمرِ قصيرة

حمَّالةُ النّهدِ على يديّ اليقظةِ مُهرّةٌ لأميرة

“بورتريهاتٌ” لسجعِ الحرمانِ في عُشِّ الحظيرة.

(5)

ما مكسورٌ في الروحِ يبقى

وحين تغدو الروحُ مأوى لكسورٍ يتامى

                    تتشظى

لتلتئمَ في واحدٍ خلقتها.

(6)

ما تَخلقهُ أنتَ في نَفْسكَ

                     يدومُ

ما تأخذهُ بغيرِ يقينٍ

                   يَغْدُرُ

وما لا يأتي صُدفةُ حَظٍ

تُعيدهُ أنتَ

من رمادِ جُرحِكَ.

(7)

كلُّ طارئٍّ يطغى

بطارئٍّ يُلغى!!؟

(8)

صبراً يا موتُ صبراً

ما زلنا نمحُ أثرَ دوامِك.

(9)

فينا يحيا ما يُغذي غَدنا

وفينا يموتُ كلَّ ما كان حيثُ يُهزَمُ غَدُنا.

(10)

ما من حُكمٍ إلّا لأثرٍ

ولا من مقامٍ إلّا لفعلٍ

ولا قيامٍ إلّا لصدقٍ

وكلُّ ما عدا ذلك

هَبَةٌ من عَفَن؟

(11)

هِبْ أنّكَ:

أقمتَ على كُرسيٍّ تَخطبُ،

سؤال:

لمن الكلمات

 لكَ

أم

لظلِّ الكرسي؟

(12)

هِبْ أنّكَ:

نَكِرة

كيف تحيا

فيكَ

أم

في قلبِ حسرتكَ؟

(13)

سيَّان:

أن تَرِّدَ إلى نَفْسِكَ

أو تَرِّدَ من نّفْسِكَ

ما لكَ.

(14)

شتان:

بينَ أن تَحُبّْ.

أو تُحَبّْـ،ّْ

كلتاهما:

حياةٌ غيرُ حياة!

(15)

تُسَرْبِلُ قوافي أيامكَ

وتضمُ رويَّ عُمركَ

كحبةِ “بانادول”

والبحرُ شاسعٌ لا يحتملُ الكلمات.

(16)

كلُّ الأمسيات: عَربَدَةٌ في شارع الغياب

كلُّ الصباحات: مُفاجأةُ حياة.

كلُّ الأوقات: ذبذبةُ الحزنِ في أوتارِ قيثارة اللحظات.

 

 

 

مقالات من نفس القسم

عبد الرازق الصغير
يتبعهم الغاوون
موقع الكتابة

قصيدتان

يتبعهم الغاوون
موقع الكتابة

ومضات:

فن تشكيلي
يتبعهم الغاوون
موقع الكتابة

في عناقي