وبر

فن تشكيلي
فيسبوك
تويتر
واتس أب
تيليجرام

محمد جيب

ساعة جلبت الموت وديعا
عبر نوافذ زرقاء!
والدهشة
في حلق الفضاء بيضاء!
من
نتف وبر آرنبين ميتين علي
خشبة عظام الأولمب التائه!
/
ما
زلت
تلطم
ولدك في الذهاب، وترده
_بالإياب _شيخا كبيرا فقد
عصاه فيسند جثته علي
العصيان!
أنا …وأنت
ميتان_ بالإيحاء _
أنا الساقي وأنت الماء!
أنا
مع الغروب الذي ينيخ
الشمس وأنت الإناء الذي
أحلب
فيه
ضرع
الصبار
من أثداء الفضاء !
/
أيها
المقاتل
أي
شيء
جلبته
من جهة الأزرق سوى كلمة
السر من فك الأحراز الكبيرة
لقاموس ورقي باع سره للمارين
وحط
آنفاسه بين شفرات مدججة
 لقنفذ يتغذي علي كرات الخيط
ويستحم بلا معارك
في الصيف!
/
ضربنا
شريد
الحصي
في
قصاع
 الودع علي كل النحل!
وفركنا
جلد المدن من أحبال القش
نفتل
الطين بعد صلاة العصر
ونرفع
الكفاف
ونقول:
(إن بعد العسر يسر)!
وداعبنا
مرايا
_القنافذ _والشارع علي هيئته
لم يخلع قميصه المعوج !
/
دم الصبر الأول مزجا!
والناهش
الثاني
يهدئ سعار القذف في الدوال
الخشنة التي تضع علي الطين
طابع بريد لبحر من دم انجاق!
ونمد
طرفا من رطب علي حلقان
الهويس ونكبش ما أمام
السد من أشلاء يوسف!
ياإلهي
ياإلهي
ياالله
إني
أشتم ريح يوسف!

مقالات من نفس القسم

عارف عبد الرحمن
يتبعهم الغاوون
موقع الكتابة

قصائد

فتحي مهذب
يتبعهم الغاوون
موقع الكتابة

نصوص

حمدي عمارة
يتبعهم الغاوون
موقع الكتابة

تجربة