من ديوان قصائد مستقطعة ..

من ديوان قصائد مستقطعة ..
فيسبوك
تويتر
واتس أب
تيليجرام

أمل إدريس هارون

رسالة

أريد أن أكتب
رسالة
لغريب،
لا أعرفه
ولا يعرفني،
لم أنظر حتى
لملامح وجهه،
فقط

ذات يوم
بارد
سرت بمحاذاة ظله
بطول شارع،
لم أقصد ذلك
لم يقصد ظله ذلك،
ولكني كنت بحاجة
إلى بعض
الرفقة.
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

افتقاد

أفتقد أصدقائي

المتخيلين،

الذين تركوني مؤخرا

لأني كبرت كثيرا

على رفقتهم .

وحش الخزانة المغلقة،

أكثر منْ أفتقدهم،

صديق الطفولة الحميم

متعدد الأدوار :

الساكن أحيانا أسفل السرير

وأحيانا شبح الظلام ،

ولسنوات طويلة

السائر خلفي كظلي

ليل نهار .

هناك أيضا المسخ الساكن

بأخر الشارع،

كذلك جنية البحر

التي تخطف الصغار ،

والغولة المنتظرة

بأعلى السلم المظلم،

والرجل المجهول الذي

يهدم جدرانا لا تنتهي

طوال الليل .

ثم لاحقا حبيب الوسادة

وصديق المرآة ،

ذلك الأخير يلعب أيض ا

دور فارس الأحلام

ورفيق الوجع .

كلهم ذهبوا

لآخرين أقل سنا ،

ولم يتبق لي سوى

بعض الرفقاء الباهتين

الذين أتبادل معهم

وجهات النظر.

 ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

الديوان الحائز على تنويه لجنة التحكيم بجائزة أسامة الدناصوري للشعر 2015 

مقالات من نفس القسم

عبد الرازق الصغير
يتبعهم الغاوون
موقع الكتابة

قصيدتان

يتبعهم الغاوون
موقع الكتابة

ومضات:

فن تشكيلي
يتبعهم الغاوون
موقع الكتابة

في عناقي