من أنا؟

تشكيل
Share on facebook
فيسبوك
Share on twitter
تويتر
Share on whatsapp
واتس أب
Share on telegram
تيليجرام

نور الموسوي

ينظُر أهلي من خلالي للحياة، ويبتسمون. شفّافةٌ جدًّا، ولكن يمكنني أن أتلوّن، أو أن أتشكّل في أكثر من قالب، -وهذا ليس سيّئا- رقيقة غالبًا، قاسيةٌ أحيانًا. تتداخل الأفكار فيّ حينًا، فتصير شبكًا يزيد من متانتي. أنقل ما بداخلي لمن حولي بوضوح، ولكن بعضهم قد يختار وضع ستائر أمامي، فيحرم نفسه من صدق الرّؤية، ومن النّور مسافرًا عبري، نحوه. يمكنني أن أصادق الحالمين، أن أصبح جليستهم، عندما يجولون بنظرهم على الموجودات من خلالي في رحلة سفرٍ طويل. يرميني العشّاق بحصواتٍ صغيرة، لِتُطلّ لهم الحبيبة، فيصير صوت طرقي صلة وصلٍ بين المحبّين. تركلني أرجلٌ متهوّرة، أو تلكمني قبضاتٌ ثائرة عند الغضب. أتناثر شظايا، فأقاصصهم بالجروح. 

أنا زُجاج

 

مقالات من نفس القسم

مريم سمير
تراب الحكايات
موقع الكتابة

إشاعة