منذ ضاعت يدي

منذ ضاعت يدي
فيسبوك
تويتر
واتس أب
تيليجرام

ربما لم يكن حلماً

لا يشبه الكوابيس أيضاً

شيء ما واقعي كان يلون المشهد

بالرغم من هول التفاصيل الكثيرة

ومن الضباب الفانتازي

إلا أنه لم يكن حلماً

بوسعي أن أتذكر هذا جيداً

يدي الممدودة إلي اللاشيء

قبلةٌ قريبة كالوريد

جسدٌ بعيدٌ كالمحيط

إمرأةٌ تردد أشعاراً كأنها ليّ

طفل يشبهني يرسم ما تقوله المرأة

بنتٌ تشبهها تبعثر المشهد

أصابعي التي احترقت من الشهوة

درويشٌ بثياب الرقصة

شيخٌ يجود (هيت لك)

عجوزٌ باكية

صديقي الذي ترك المقهي ليحتل الذاكرة

يدٌ تحاول مداعبة يدي

يدٌ تأتي من اللاشيء

يدٌ تربت علي كتفي بخنجر

ربما لم يكن حلماً

ربما لا يشبه الكوابيس أيضاً

أنا أصلاً لا أنام

منذ ضاعت يدي في القصيدة

 

مقالات من نفس القسم

عبد الرازق الصغير
يتبعهم الغاوون
موقع الكتابة

قصيدتان

يتبعهم الغاوون
موقع الكتابة

ومضات:

فن تشكيلي
يتبعهم الغاوون
موقع الكتابة

في عناقي