محاورة مع أفلاطون

محمد العزوزي
فيسبوك
تويتر
واتس أب
تيليجرام

محمد العزوزي

‏ماذا ستفعل بمدينة بلا شعراء
أيها الفيلسوف الحالم جدا
و المثالي كثيرا‎
حتما سيصيبك الملل
وستقرف من كل شيء
فالفلاسفة مملون
وصامتون في كثير من الأوقات
و نادرا ما يتكلمون
لأنهم يحبون السباحة في أنهار من الصمت و التأملات
و يتركون بركة الكلام هادئة

ماذا ستفعل بمدينة بلا شعراء
حتما ستكون مملة ‏
لأن الجنة التي لا ترى من خلف الزجاج فيها الشياطين
يتحسرون
ليست بجنة تستحق
أن يحيا فيها الإنسان

ماذا ستفعل بمدينة بلا شعراء
أيها الحكيم المثالي
الحياة تحتاج إلى كذبة كبيرة
ووهم أكبر
ليتولد المعنى
و يكبر ككرة الثلج
و ليس حقيقة
مشلولة الحركة
لا تستطيع أن تحرك حتى نفسها
فالأكاذيب الكبيرة
و البطولات الوهمية‎
لا يصنعها إلا الشعراء

ماذا ستفعل في مدينة بلا شعراء
حتما ستقرف منها
لأنك ستحتاج إلى أن تضحك
يوما ما
إذا فكرت في الخروج
من كهف مثاليتك
‏إلى عالم الحقيقة
و لن تجد من يضحكك
و يسليك
من دون الشعراء الرديئين
لأن المدن المثالية
لا تبنى دائما على الجدية
أحيانا تحتاج إلى الرداءة ‏
لتستحق معناها‎
.
كتامة غشت 2022
…………………….
*شاعر روائي مغربي 

مقالات من نفس القسم

عارف عبد الرحمن
يتبعهم الغاوون
موقع الكتابة

قصائد

فتحي مهذب
يتبعهم الغاوون
موقع الكتابة

نصوص

حمدي عمارة
يتبعهم الغاوون
موقع الكتابة

تجربة