ما لا يحدث في مدن الرب

موقع الكتابة الثقافي
فيسبوك
تويتر
واتس أب
تيليجرام

هنا مدن الرب

لا شيء يدعو للدهشة

عجوزٌ تصنع الكعك بماءٍ أقل

يصرخ الأطفال عطشي

فتسكتهم للكعك فرحة ولو في الحصار

ربما علمتها الخبرة

بعد قليل ستصعد بهم أرجوحة العيد للسماء

ثمة نهرٌ بانتظارهم هناك

 

هنا مدن الرب

لا يكبُر الأطفال هنا

وحتي الشباب يبقون شباباً

ربما فقط يدخلون في الصورة والرقم

العجائز أيضاً لا يعرفون أمراض الكهولة

ويكتفون بالانفجار

 

هنا مدن الرب

لا وقت هنا لسخافات الأيديولوچيا

رأيت الأحمر والأخضر في الأنفاق

يختلفون في المعني

يتحدون في الرصاص

ويزرعون زيتوناً وحلماً

 

هنا مدن الرب

كل شئيء قابل الحدوث

كل شخصٍ عصي الانكسار

وعيال الله يصعدون إلي الله

لا شيء يدعو للدهشة

هنا تفقد المعجزة سطوتها من فرط الرتابة!

مقالات من نفس القسم

عبد الرازق الصغير
يتبعهم الغاوون
موقع الكتابة

قصيدتان

يتبعهم الغاوون
موقع الكتابة

ومضات:

فن تشكيلي
يتبعهم الغاوون
موقع الكتابة

في عناقي