ما تيسر من جمال

موقع الكتابة الثقافي
فيسبوك
تويتر
واتس أب
تيليجرام

يُمكن للذئب بداخلي التحول

لدميةِ لطيفةبيد طفل

يلهو معهاويحتضنها في نومه،

يُمكن لِلثعبان أن ينكمش

لحلي ملفوفة وجميلة

بأذرع الصبايا وأسفل سيقانهن،

أن يتبدل وقع الصفعة الغادرة

للمسةِ حانية من ريشة طائر

على خدكم الناعم،

يُمكن لنيراني المتأججة أن تذوب

لا لقطرات من الشمع المنصهر

بل لدموعِ بردًا وسلامًا لأرواحكم،

للآلئ تضوي جمالًالعيونكم،

فقط استعيذوا من شروري

بما تيسر من جمال،

برنة ضحكة عابرة من غريب

تعلو كموج يرتفع لأعلى سيقاني

فتنتفض الروح،

بموال فلسطينى لسناء موسى،

بكلمة مختلِ نطقها من فم صغيرتي البعيدة.

فقط استعيذوا من شروري بالجمال.

 

مقالات من نفس القسم

عبد الرازق الصغير
يتبعهم الغاوون
موقع الكتابة

قصيدتان

يتبعهم الغاوون
موقع الكتابة

ومضات:

فن تشكيلي
يتبعهم الغاوون
موقع الكتابة

في عناقي