للموت عين لا تنام

محمد البديوي
Share on facebook
فيسبوك
Share on twitter
تويتر
Share on whatsapp
واتس أب
Share on telegram
تيليجرام

محمد البديوي

للموت حظ في الحياة
رأيته يمشي على جنب الطريق ويشتكي
مما يقول الناس
يضحك من تفاهتهم

رأيت في عينيه بعض تأمل وتلطف
ورأيت في كفيه رعشة قاتل
ويهز وجها كان يغمره الرضا
ولسوطه وقع يؤثر في الحجارة والمنازل والسماء
وبين كفيه التفاصيل الصغيرة تنمحي

يبكى إذا غني الرفاق وداعهم
وإذا تعجل في التقاطك
أو تأخر لحظة ليضيف لمسته الدرامية

للموت ساعته الثمينة
في الحقيقة
هو ليس وزانا دقيقا،
هو لا يقدر ما الظروف
وليس يفهم كيف يمنحك السعادة في دقائقك الأخيرة

والموت أعنف من رجال الأمن
في وسط النهار يشد روحك من عيونك
شاهده يقف احتراما للضحايا
حين أطلق ناره فوق المنازل
راقبته ولمحت بعض دموعه
حمراء تحرق في الوجوه
ورأيته يصطاد طفلا كان يهرب في الظلام

والموت يمشي في الشوارع
سوف يأكل وجبة
سوف يحصي ما يقول إذا تكلم
أو تردد في الكلام
سوف يرقص أو يغني
حين “ينشر” لحم إنسان بريء
قد يعاقب من يصلي أو يصوم
قد يكافئ من يخون العهد
للموت بيت كالمتاهة
لكن للنقوش على الحوائط دقة

في الصبح ينثر طيفه
في الليل يكتب سره
للموت عين لا تنام

مقالات من نفس القسم