للذكرى الخالدة

موقع الكتابة الثقافي uncategorized 45
Share on facebook
فيسبوك
Share on twitter
تويتر
Share on whatsapp
واتس أب
Share on telegram
تيليجرام

خالد السنديوني

هذه المرة
سوف أقول مثلما يقولون
للذكرى الخالدة

كم من الأعاجيب رأيت على طريق حياتي
رأيت الألم يشرق مع الشمس
وفي الليل يقود الظلام إلى العالم
عبر أقصر طريق

في الحديقة عثرت على وكر للحيات
بلا خوف جلبت فراشي
وقلت اقضي القيلولة هنا
لعل وعسى

لا أحد يجالسني
في حديقتي
حيث تبرأت من الكلمات إلى الابد
وتعلمت لغة الزهور والاشجار
وأصبح المكان رائعا

الزهور والأشجار أخبرتني
أن الذي كان يحبك رحل
أتعلم
نحن أيضا كنا نحب نظراته وضحكاته
في الظل والشمس

مقالات من نفس القسم