لقاء بيتهوفن وشيللر فوق السحاب

يوسف شهاب
Share on facebook
فيسبوك
Share on twitter
تويتر
Share on whatsapp
واتس أب
Share on telegram
تيليجرام

الترجمة والنص المسرحي التخيلي: يوسف شهاب
تصحيح وتنقيح: غاده شومان

شيللر: – يا ابنة أرض الخلود، أيتها الفرحة
يا ضياء الآلهة الجميلة
 ندخل متوهجين بانتشاء عـبـر الأثيـر إلي ملاذك القدسي ……
 أسحارك تعيد ما أتلفه اختلاف الآراء
ويصبح المحتاجون إخوة للأمراء .
أينما يرفرف جناحك الرقيق …..

بيتهوفن:
– بالكمان الملائكي
لنسمعه وهو يدعونا إلي ……
الإيقاع… الإيقاع… الإيقاع.. مهلاً
نحن نتفاعل مع الروحانيات
بيتهوفن لا يسمع ويستمر في الجنون العبقري
ويلعب مع جميع النغمات بصوت عال ثم يهدأ مرة أخرى ….
الموسيقيين في أوركسترا السماء يعزفون بلطف شديد
ثم تزداد ببطء مرة أخرى حتي يصلون إلى صوت يملأ الآفاق
الإيقاعات تتغير باستمرار
إنه الشغف والحب، بملكة الموهبة
الحب والإيمان يخلقون المعجزات
الملائكه تغني بتوجيهات من الأصم الحزين الذي أبدع في عالم الصمت

شيللر:
– من نجح في الأمر العظيم أن يكون صديقاً لصديق، أيتها الملايين….
كونوا متعانقين
خذوا هذه القـبلـة إلى الدنيا كلها …
بيتهوفن لا يسمع…..
هو يري فتحات الأفواه
وتجري الموسيقي في وجدانه …..
يشير… ويصحح … ويدمج الكورنو مع البوا بنغمات تبدو عشوائيه
مرتعشه تتماشي مع ما يشعر به من أسي.
شيللر: مكملا
– من حظي بامرأة جميله مخلصة قليضف فرحته إلى فرحتنا وليشترك معنا
بالابتهاج
أيها الإخوة فوق خيمة النجوم حيث يقيم إله حبيب، نعم أنتم…
من لديه روح فليستدعها للأرض ومن لم يقدرعلى ذلك أبدا
فليتسلل باكيا بعيدا عن هذا الجمع المقدس ….
فلتشرب جميع الكائنات الحية الفرحة من ثدي الطبيعة
كل الأخيار و كل الأشرار أمامكم…..
فلتسلكوا درب الورود التي أعطتنا القبلات والكروم المعتقة

بيتهوفن:

– أنا البائس صديق نفسي فقط، سيتم اختباري في الموت حين أحشرج
كالكونتراباس وأكابر
ثم يعلو صوت الفيولين ويعلو ويعلو مع صرخته التي لا تسمع
والملك يقف أمام الله ويؤرخ
ماذا أري؟؟؟؟
حتي الدودة تأتيها الشهوة لتنال من جسدي
أهذه نهايتي؟

شيللر:

– أيتها…الملائكه، أناديكم

بيتهوفن:

– آلات الكمان…اصعدوا إلي أعلى الدرجات، نحن في مهمة إنقاذ إنسان قد
مات …
وسأكابر إلي أن ننتهي وأوصلكم إلي بر الأمان.

شيللر:

– هناك ألم خفيف يحدث لذة…
تخلق اللذة جنينا، نمو الجنين يحدث ألما…
يتضاعف الألم ويتضاعف إلى أن يقترب بحاملة الجنين إلى الموت،
وهنا…. تخلق حياة جديدة هي أكبر من كل الألم.

بيتهوفن:

– يا إلهي… معدن الرصاص الذي وضعوه في أذنيّ يكاد يقتل الكليتين
والكبد.
لقد تقربت من قيم النسانية والرحمة والتآخي التي يروجون لها.
ونجحت في قهر عجزي والتحرر من أغلال مرضي.
والسمو بروحي إلى مراتب سماوية جديدة.
ملائكة آلات التشيلو ذات الباص المزدوج والكمان ارتفعوا لقد سبق وتوقف
اللحن أياما… ً
– يا أصدقاء ارتفعوا لقد زودتكم بالنغمات أيما تزويد في الرسومات
التخطيطية للحركة الرابعة وهذا يذكرني بحالتني اليائسة حين كنت أخلق بكل
ما بي من ألم حياه جديده
الفرح لكم….الفرح لكم والبؤس لي…
فرح…. فرح

شيللر:

– عانوا بشجاعة أيتها الملايين…عانوا لعالم أفضل،
فوق خيمة النجوم رب عظيم يكافئكم.
…. لا يستطيع الإنسان أن يكافئ الآلهة
إنه لجميل أن نكون مثلهم
الحزن والفقر يجب لعنتهم..
وبالابتهاج يفرح الإنسان…
كراهية وانتقام يجب أن ننساهم
وأن يكون العفو لعدونا
لنلغي دفتر ديوننا ونتصالح مع العالم كله 
إخوتي فوق خيمة النجوم ….
عندكم يحكم الرب كما حكم علينا أو لنا
الفرحة تفور في القداح.. في دم العنب الذهبي
ويمتص اليأس قوة الأبطال..حذاري إخوتي
حلقوا من أماكنكم، عندما تدور الكؤوس المليئة حولكم
دعوا الرغوة تتدفق إلى السماء …..
هذه الكأس للروح الطيبة فقط

بيتهوفن:

– لنلعب المزيد من النوتات المبهجة
أيتها الملائكه:
– يتم التكرار للنغمة مرة أخرى، بشكل غير محسوس وبطيء
ويزيد وينتهي بصيغة اللحن التي تم تعزيزها بملائكة الكمان.
تنشأ الذكريات دوماً مع هذه الحركه
ويمسحها سحر الفلوت والكلرينيت…
– وتدوي مرة أخرى وتأخذ مأساتي بعيدا بعيدا
نعم قد اقتربت ساعتي…. أكمل القصيدة يا شيللر…..
لا…. ليست كافية …
لدي نغمات في السيمفونيه العاشرة القادمة
أكمل يا صديقي….أكمل
البيانو غامض لكم…..
لكنه الموضوع الرئيسي للحركة -موضوع الفرح-
فليعلن عن نفسه مع الباص المزدوج والتشيلو والكمان…
اكملوا…..
فورتيسيمو عال وقوي جدا…. الساعه تقترب

شيللر:

– ذاك الذي تمجده مجموعة النجوم هو من تثني عليه تراتيل الملائكة
هذه الكأس إلى الروح الطيبة
فوق خيمة النجوم في الأعالي
 شجاعة صامدة في المهمات الصعاب….أريد المساعدة، عندما تبكي البراءة
ويبقى القسم إلى الأبد
هذه هي الحقيقة تجاه الصديق والعدو
عظمة الرجل أمام عروش الملوك
إخوتي…أعطوا التيجان إلى من يستحقها ولندمر الأساطير الكاذبه
لابد من الرحيل إلي الأبد

بيتهوفن:

– يا إلهي……ستنتهي القصيدة

شيللر:

أغلقوا هذه الحلقة المقدسة بإحكام أكثر
اقسموا بهذا النبيذ الذهبي
كونوا مخلصين للعهد الإلهي
اقسموا له عند قاضي السماء لينقذكم من سلاسل الطغاة.

بيتهوفن:

– أنا على سرير الموت…. أرجو العفو من القدره الإلهية.
شيللر:
– يجب أن يحيا الموتى أيضاً
إخوتي ….
اشربوا وأحبوا بعضكم، كل الذنوب يجب أن تغـفــر
يجب ألا يكون ثمة جحيم بعد اليوم

ساعة وداع رائعة
نوم عذب في كفـن
بيتهوفن :
– اخوتي…. أريد جملة رقـيقـة من فم قاضي الموت
فورتيسيمو….عال وقوي جدا
الساعه تقترب
شيللر:
– أنشودة الفرحه….
 يا ابنة أرض الخلود
أيتها الفرحة
يا ضياء الآلهة الجميلة
 ندخل متوهجين بإنتشاء عـبـر الأثيـر إلي ملاذك القدسي ….
 أسحارك تعيد ما أتلفه اختلاف الآراء
ويصبح المحتاجون إخوة للأمراء.
كونوا متعانقين ايتها الملايين
أيها الأخوة فوق السماء المرصعة بالنجوم
هذه القبلة لكل العالم

ستار
تمت

مقالات من نفس القسم

موقع الكتابة الثقافي art 69
تراب الحكايات
موقع الكتابة

التماس

تغريد أبو شاور
تراب الحكايات
موقع الكتابة

صُوفِي