لغم

لغم
فيسبوك
تويتر
واتس أب
تيليجرام

بصبر الألغام وحيرتها

ثمة لغم منسيٌ من الحروب القديمة

منذ سقطت مدن أسطورية من أجل نهد

في كل صباح يعاود سؤاله السرمدي

"هل سأشيخ وأفسد؟"

في المساء يحصي الشروخ التي أصابته

ويقول :

"تري أينّا ضحية الأخر أنا أم من يخطو علي قلبي؟"

ها هنا لغمٌ شاخ قلبه بانتظاركِ

الآن

بعد أن صار مهيّئاً لموت العجائز

لمَ تفسدين عليه خلوته ؟

مقالات من نفس القسم

عبد الرازق الصغير
يتبعهم الغاوون
موقع الكتابة

قصيدتان

يتبعهم الغاوون
موقع الكتابة

ومضات:

فن تشكيلي
يتبعهم الغاوون
موقع الكتابة

في عناقي