كيف لا تفقد بريقك؟

موقع الكتابة الثقافي
Share on facebook
فيسبوك
Share on twitter
تويتر
Share on whatsapp
واتس أب
Share on telegram
تيليجرام

كن مراوغاً! الناس لا تحب الوضوح. الباعة الجائلون وتجار السوق عرفوا هذه الحقيقة مبكراً فاخترعوا الفصال. من يعرف قيمة ما لديه ولا يقبل أقل منها, يهرب الناس منه.

لا أحد يحب شعار “ممنوع الفصال” ..يرونه متجهماً لا يرضي شوقهم للانتصار, فيتقبلون بكل رضا شراء البضائع المضروبة بأضعاف أثمانها الحقيقية لإرضاء نشوة انتصارات صغيرة يظنون أنفسهم قد حققوها، لذا كن مراوغاً وأنت تعرض ما لديك. لا تكن بسيطاً وواضحاً أبداً، وادخر شيئاً ما تستطيع أن تفاجئ به زبونك وقت اللزوم.

يجب أن تعرف ماذا يريد منك هذا “الزبون” من اللحظة الأولى .. لا يكفي كونك حرفياً بارعاً لتحتفظ باهتمامه، ربما كان الشيء العطلان الذي يحتاج لإصلاحه  لا يقع في دائرة مهارتك. إذا لم يكن هناك ما تقدمه له فانس موضوع البريق هذا تماماً. ربما كانت اللمبات الموفرة حلاً أفضل.

كن ماهراً في عرض جوانب النقص والتلف في البضائع المنافسة. هذه هي الطريقة الأمثل لصرف النظر عن أية تلفيات في بضاعتك.

ارفع أي شعار، مع السائد أو ضده. كلاهما له نفع, لكن لا تنس بين حين وآخر أن تقول شيئاً مناقضاً لما قلته سابقاً. هذا سيجعل الناس يلتفتون إليك. يهاجمونك ربما لكنك ستظل تحت الضوء.

تحدث كثيراً عن العدل والحرية وكل القيم الجميلة التي يحب الناس سماعها, مارس خياناتك الصغيرة في الخفاء، هذه الخيانات لن تضر أحداً وستمنحك  الكثير من الطاقة والحماس لبذل مزيداً من الجهد في الكلام عن كل القيم الجميلة .

مقالات من نفس القسم