كدّهن أعظم

موقع الكتابة الثقافي
فيسبوك
تويتر
واتس أب
تيليجرام

شيماء عبد الرسول

 

كنت حفارة قبور فى عالمٍ آخر

ربما قبل أن تأتى وبعد أن ترحل

حفرت كثيرا وعميقا





دفنت عدوا وصديقا دفنت كل ما حسبته يلكأني

وكل ما لمحت فيه ذرة من موت

القيت أحلاما…. حقائق وبشرا

حتى النجوم صِدتها وألقيت بها

ردمت حُفراً وقبور ، وتركت بعضها مفتوحا

لذلك لا أخاف من حُفرك التى تنثرها فى أرضي

آراها من هنا ،ليست بالعمق الكافى

لا يسعك الوقت أيها العجول

الوقت فى جعبتى

…. تحت رأسي….. فوق سري

كدّهن أعظم من كيدهن

وكيد الرجال رخو


مقالات من نفس القسم

عبد الرازق الصغير
يتبعهم الغاوون
موقع الكتابة

قصيدتان

يتبعهم الغاوون
موقع الكتابة

ومضات:

فن تشكيلي
يتبعهم الغاوون
موقع الكتابة

في عناقي