قلق أقل وأكل أفضل

مالك رابح
Share on facebook
فيسبوك
Share on twitter
تويتر
Share on whatsapp
واتس أب
Share on telegram
تيليجرام

مالك رابح

جئت، مثل كل سنة،

أقدم لك قائمتي المعتادة.

لا أطلب الكثير: قلق أقل وأكل أفضل

صوصوة عصافير في البلكونة،

دوشة استيقاظ سيارة الجيران،

قهوة تصنعها أمي (بعد تحايل طبعًا)

ونهايات أسبوع تتكفل بالأصدقاء

وأن تجعلني سعيدًا (إن أمكن)

لأني حين أسأل أبي عن حاله يقول سعيد طالما أنا سعيد.

هذا كل شيء، ونعمة النسيان

وأن تأتي مرة أخرى السنة القادمة

“بدري بدري” كما يقول العجائز

أرى تجاعيد عيني في وسع خطاويك

وأثر اللهفة مكان خبطك على الباب

بينما أروح في الدهشة، قال يعني متفاجئ،

أنك لقيتني في جاكيت قديم

أفرد كفوفي الباردة على عين البوتاجاز

وأقرأ آية الكرسي قبل النوم.

وأحلف لك، لو كنت سمعت الكلام الدائر

عن واحد مستعد تمامًا للمعركة

رائحته ملابس جديدة ورماد شباب أُسيء استخدامه

يخبط جامد على الترابيزة ويصرخ أن الأمر جد هذه المرة –

أحلف لك أن هذا الذي يبقر بطن الليل

يدوّر على الحياة الخطرة ليس أنا

إنه ظل ما ينقضم مني في الطريق،

أما ما تبقى فكما تري

يريد حياة هادئة.

بيزك.

أكل أفضل وقلق.

 

مقالات من نفس القسم

مرزوق الحلبي
يتبعهم الغاوون
مرزوق الحلبي

قصيدتان