في القاع

موقع الكتابة الثقافي
فيسبوك
تويتر
واتس أب
تيليجرام

سمير المنزلاوي*

ماالذى ستفعله حينما ترى امرأة تلقى بنفسها في الترعة الكبيرة ؟

بالقطع سوف تقفز لإنقاذها ، قبل أن تفكر في أي شيء يخص الواقعة..

هذا ما جرى اليوم عصرا مع محمود شعبان الذي كان ذاهبا إلى غيطه ، فرأى زوجة فتحي الحموي تخوض الماء العميق، وتتقلب وسط الدوامة

في لمحة كان فوقها ، أطبق يديه عليها ، أراد أن يعود بها إلى البر ، إلا أنها تملصت منه بجذبة واحدة جعلته يترنح.

ركبته قوة العفاريت واقترب منها ثانية ، فأمسكت به وضغطت عليه حتى رأى الموت بعينه!

لم يجد بدا من إنقاذ نفسه وخرج ذاهلا ـ ليخبره المتفرجون أن دجاجتها طارت وسقطت في الماء!

كانت المرأة تقاتل التيار في استماتة ، و تنط إلى أعلى لتقاوم سحب القاع!

صرخ محمود شعبان :

الست هتموت !هيا فين الفرخه ؟

أشاروا إلى أجمة اختبأت تحتها قرب الشاطئ ، أمسك بوصة طويلة وأدخلها بين الأعواد الملتصقة. .

فجأة اندفعت الدجاجة إلى أعلى كالقذيفة ، وطاردها الواقفون حتى أمسكها أحدهم . عادوا إلى الترعة يبشرونها ، لم يكن لها أثر .

…………………

*قاص مصري

   

مقالات من نفس القسم

موقع الكتابة الثقافي uncategorized 12
تراب الحكايات
عبد الرحمن أقريش

حريق