فى عزاء …

موقع الكتابة الثقافي
فيسبوك
تويتر
واتس أب
تيليجرام

شعر : لويزا ألكوت *

ترجمة : محمد أبو الفتوح الدسوقي*

كشرارة وضَّاءة تلعب مع الريح ليلا

كقُبَّرة تحلِّق سريعا فى رحلتها إلى السماء

بهذه الخفة انطلقت أرواحهم

فى طريقها العلوى المدهش

انطلقت كقُبَّرة

تبحث عن يوم مشرق

عند احمرار الفجر

أنت – أيها الفن –

لا تتأتى من جثث مجمَّدة

جثث

تُدفن فى المكان الذى تُلقى به

بينما يبتعد الحمَّالون فى خطى وئيدة

و يبدأ المعزُّون فى الركوع و الصلاة التى

لا تتجاوز شكلهم، صمتهم، و صرامتهم

لقد سافرت الروح من الظلمة المحدودة

إلى النور اللامتناهى

و تم الأمر

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

* لويزا ألكوت :هى الروائية ثم الشاعرة لويزا ماى ألكوت، من رواد فن الرواية الأمريكية، ( 1832-1888)، ولدت فى مدينة جيرمان تاون بولاية بنسلفانيا، و كتبت أول كتبها (أساطير الوردة) و هى فى السادسة عشرة و لكنه لم ينشر حتى بلغت الثانية و العشرين، أعظم أعمالها على الإطلاق هى رواية (نساء صغيرات)، و هذه القصيدة من كتاب تحت عنوان (ثلاث قصائد غير منشورة)

* شاعر ومترجم مصري

 

 

خاص الكتابة

مقالات من نفس القسم

عبد الرازق الصغير
يتبعهم الغاوون
موقع الكتابة

قصيدتان

يتبعهم الغاوون
موقع الكتابة

ومضات:

فن تشكيلي
يتبعهم الغاوون
موقع الكتابة

في عناقي