غواية زائدة عن الحد

نجوى شمعون
فيسبوك
تويتر
واتس أب
تيليجرام

نجوى شمعون

الحب فائض عن حاجتي
كل ما أحتاج / أحتاجه
هو..
كل حاجتي للضوء كي أراك
النبع شفاه عطشى للتحرر من غلالة الماء
لست تنتظر مثلها ما يكفي من عسل مراق
فتشرق بالغواية طرقات

سيري إلىً يا غزالة ..أنا ذئبك الذي غنى فمات على طريقة التأويل
اختلط الأمر علىّ ..
صار وشاية زائدة
أقول للملح على جسدي تقدم
وانكسر في الظل ستنتصر

لو صرخت بي يا حب ..كسرتني
قتلتني للأبد.
في الحرب تتضح الرؤيا
إن قتلتني قتلتك وأزحت فوقك التراب
سأصيح ملء الملح صارخة ..يا أيوب
الخلل الذي أصاب القصيدة ..ولم أخنها
انه الحب الذي يسرق خبزك لينتصر
على ايقاع قلبك
سأصلح عطب اللغة في جسدي
لا صبر لي ..اشتكت عاشقة لدمها المسفوك فوق ترابه
رددت :لا قلب لي بعدك يا مشمشي وسقطت بالعسل بكامل غيابها
هكذا صار للعاشقات أغنية ..

وتفلت من يد ..خصوبة التأويل
النبع كالشفاه العطشى للتحرر من غلالة الماء
لست تنتظر مثلها ما يكفي من عسل مراق فتشرق بالغواية طرقات

دمع مؤجل …
فكانت بحيرة
لا يتسع قلبي للخنجر
أمهلني بعض الوقت لأتقن الفكرة أكثر
لا يتسع قلبي للماء
اذا امتلأ بالعويل صار غابة.
كيف أفك اللجام عن الفرس
لجام ذكرى قاتلة
ذكرى لشبح وطلقة يتمشيان ليلاً وسراً بيننا.

انهض بي أيها الحلم
انهض بي /من سلالة الطين الحي/الطائش كالرصاص
انهض كما ينهض فرس النهر من الماء المتكدس كرمل على اهداب المساء
تلاشى فيك كل شيء
أسماء العابرات إلى مدنهن مشرعات للحنين
أبواق الغياب لضباب يتسع لتحدق بصورتك من جديد

برق يخمش ترقبنا للضوء المشاع في الساحة
بروية انتظرنا على الطريق الجانبي ..
هشاشة لغم ينفلت فينا.

هو انت برائحة الندى
وما للندى من سياج يقضم الحب لتصير ذئب هواها
كم قتلت …
فقتلت يا ذئب لتصل لحلمها سالماً ومعافى
قالت قصيدة لشاعرة ما ..
…لربما قادتني قدماي إلى ما لا أحب من النشيد ..من يدري ..
سأجرب هاجس الطير وامضي إلى ما أريد

هل حلمت بي ..تقول زائرة الليل لظلها على الهاوية
تعيد ما قالته الريح بين أصابعها
هل حلمت بي ..لأحلم بك
شرفة للعاشقين
قالت بلاد منفلتة على المعنى فيه..
أدوخ معك ..
أكتب ما ليس لي دونك..
ليسكنني الحنين
جسدي جرس”
من فتنة شجر الغاب
يأتي النازحين ليروا غيابهم..
الياسمينة التي سقيتها من دمي صارت وحش ليلي
الخيول التي ربيتها على يديّ كفرخ حمام
تشرست ..
الخيول التي في آخر الليل تصهل
تعوي علىّ
ثم تصبر كلغة وحيدة في الماء
فتزهو كفرس النهر، ظبي يترنح من فتنتها
ثم نهر ينبت حوله أيدي وحنطة للحصاد
الخيول الخيول تهذي ثم تعوي ثم تصهل
عواء ليلها يأكل قلبي.
وتعود منكسرة
نادمة على أفعالها …

مقالات من نفس القسم

عارف عبد الرحمن
يتبعهم الغاوون
موقع الكتابة

قصائد

فتحي مهذب
يتبعهم الغاوون
موقع الكتابة

نصوص

حمدي عمارة
يتبعهم الغاوون
موقع الكتابة

تجربة