ظل وحيد

شيرين فتحي
Share on facebook
فيسبوك
Share on twitter
تويتر
Share on whatsapp
واتس أب
Share on telegram
تيليجرام

شيرين فتحي

أخبره أنني مجرد ظل

ورغم ذلك لا يصدقني

يرمي لي أحيانا ببعض النقود ليغريني بالرحيل

وأحيانا يسكب فوقي الماء

أو يرميني بالحجارة

يحاول التخلص مني طوال الوقت

يتفنن في إيلامي

أفكر في التخفيف عنه

أحاول أن أنقص من قامتي الطويلة ألتي تزعجه

أتقلص واتكوم عند قدميه عله يهدأ

وأحيانا أتخفي خلف ظهره

لكني لا أتمكن أبدا من الابتعاد عن نقطة التقائه بالأرض

تلك النقطة التي تزعجه

تلك النقطة التي تنبت منها روحي

يدبدب بقدميه فوقي

ويلعنني لكي أرحل

وفي نوبة جنون يقطع قدميه بالسكين بعد يئسه من طعني

أفقد قدمي أنا أيضا

وأخذله

وأصبح أكثر خوفا

والتصاقا به

هو لا يعرف كم الرعب الذي بات يسيطر عليّ

فإلى أين يمكن أن أذهب لو تركني

وأنا ظل وحيد ومهمل وبلا أقدام ..

مقالات من نفس القسم

سعدي يوسف
يتبعهم الغاوون
سعدي يوسف

إنصاتٌ

فن تشكيلي
يتبعهم الغاوون
منال أحمد

نصوص