سباق الدعابات الثقيلة

موقع الكتابة الثقافي
فيسبوك
تويتر
واتس أب
تيليجرام

ممدوح رزق

بدأ الزهايمر بجمع الأكياس المستعملة التي ظلت فارغة، ومر بنسيان الماضي ـ حيث لم يكن هناك ألم على الإطلاق ـ وانتهى باستعادة العدم فيما بدا أكثر المشاهد إثارة ورحمة ..





كان الأمر عادياً لرجل وصل إلى منتصف الستينيات دون رعشة في العالم .. لكن الزهايمر صار أجمل وأنقى حين بدأ مع ابنه الذي لم يكمل الأربعين؛ إذ لم يتوقف عند هوس الاحتفاظ بالأكياس المستعملة التي ستظل فارغة بل أصبح أشرس همومه الوجودية عجزه عن تفسير كيف يمكن للبشر الاستمرار في الحياة دون جمع الأكياس المستعملة التي ستظل فارغة .. ربما حصل على قدر من العزاء حين جاءته طفلته ذات الأربع سنوات بكيس الساندوتشات الفارغ من الحضانة وقالت له أنها احتفظت به من أجله، وأنها ستفعل ذلك كل يوم .. لم يكن في عينيها عاطفة تقليدية لإبنة تريد إسعاد أبيها، أو استيعاب مبكر لضرورة الحفاظ على إرث العائلة بل إيمان حصين بأنه سيكسب في النهاية.

_________________________________________

من المجموعة القصصية (دون أن يصل إلى الأورجازم الأخير) ـ مؤسسة المعبر الثقافي 2015


مقالات من نفس القسم

موقع الكتابة الثقافي uncategorized 12
تراب الحكايات
عبد الرحمن أقريش

حريق