سأدعوكَ للعشاءِ

موقع الكتابة الثقافي
فيسبوك
تويتر
واتس أب
تيليجرام

سأدعوكَ للعشاءِ غداً

ربما بعدَ غد

ربما بعد عام أو عدة أعوام

سأدعوكَ للعشاءِ

قبلَ أن يباتَ الخبزُ

قبلَ أن يجفَ اللحمَ المخلوطَ

بحبرٍ منذُ قرون

سنسمعُ الجازَ

الذي تُحب

وأسرقُ نظرةً من عينيكَ

التي أحب

قبلَ أن نسقطَ في ثقوبِ الحوار

وتأخذنا الخلافاتُ والاختلافات

إلى مدينةٍ لا يجدها

محرك البحث غوغل

مهما بحث

 

سأدعوكَ للعشاء

في غرفتي الصغيرة

بعد أن تنتهي من التفتيش

عن الحياةِ  بين الجدران الزرقاء

سأدعوكَ للعشاء

بعد أن تُدركَ أن الحياةَ هناك

كشاليَ الصوفي الذي أضعهُ على

كتفي لا يُدفئني

ولكن كلما أنزلق عن كتفي

أشعر بالبرد أكثر

 

من الآن إلى ذلكَ الوقت

سأرتبُ المائدةَ جيداً 

سأضعُ صحوناً مسطحةً بيضاء

وأشعلُ شمعةً حمراء

على طاولةٍ سأجعلها خضراء

فيتبدد خوفنا

هذا أفضل ما يفعلهُ العشاء

قبلَ أن ينتصفَ الضياع

مقالات من نفس القسم

عبد الرازق الصغير
يتبعهم الغاوون
موقع الكتابة

قصيدتان

يتبعهم الغاوون
موقع الكتابة

ومضات:

فن تشكيلي
يتبعهم الغاوون
موقع الكتابة

في عناقي