حفل تأبين

موقع الكتابة الثقافي
Share on facebook
فيسبوك
Share on twitter
تويتر
Share on whatsapp
واتس أب
Share on telegram
تيليجرام

أحمد المريخي

عاد الفلاحون من الحقل مُحمَّـلينَ بالقمح

وعاد العمالُ من الجبلِ يحملونَ الأحجار

وبينما صنعت الأمهاتُ الخبز..

شيَّـد المهندسون الجدران!

ولا بأسَ يا أبي..

لقد كنت بنا رحيما،

فزيَّـنا الجدرانَ بالرخام

وطعَّمنا الرخامَ بالمرمرِ الذي تُحب،

نَقَشَ الخطاطُ- أخي- الكلماتِ التي تُحب

ورسَمَ الرسامُ- أخي- صورَ من تُحب

وصنَعَتْ أختي صنوفًا من الحلوى

وأودعنا التفاصيلَ الصغيرةَ النظامَ الذي تُحب.

صار البناءُ مكتملاً؛

اسْتوتِ الرغفانُ التي خبزتها أمي

والأكفانُ تُبكيك في حُجرة الغُسل

وقد أشرفتُ علي ذلك بنفسي

المقبرةُ جاهزةٌ يا أبي

والموتى

جاهزون.

……….

*عن “صباح الخير”

مقالات من نفس القسم

فتحي مهذب
يتبعهم الغاوون
موقع الكتابة

قصيدتان