حائط الطفولة

موقع الكتابة الثقافي uncategorized 102
Share on facebook
فيسبوك
Share on twitter
تويتر
Share on whatsapp
واتس أب
Share on telegram
تيليجرام

1

لأنك كنت تتسلق سريرك

كما تتسلق سطح قطار قديم

وتتركه بقفزة واحدة

كجندي من جنود المظلات

دون حتى أن تدعك عينيك

إذن

فقد كان لك وطن حقيقي.

2

لأنك كنت تغسل وجهك وقدميك

بقبضة واحدة من المياه

وتبول فوق رؤوس الخنافس

دون أن يبتل حذاؤك

الذي يرقد بين طعامك وكتبك

إذن فقد كان لك وطن حقيقي.

3

لأنك كنت تملك قطة مليئة بالبراغيث

وصديقة يخلو شعرها من القمل

ويلمع بحبات الكيروسين

ومدرسة تحمل عصاها

رائحة أصابعك

إذن

فقد كان لك وطن حقيقي.

4

لأنك كنت تلبس مريلة من الدمور

بها بقعتان من الحبر الباهت

وعدة خطوط تتقاطع كلها في الصدر

لكنها لا تشبه تلك الخريطة

التي كنت تحفظها عن ظهر قلب

إذن

فقد كان لك وطن حقيقي.

5

لأنك كنت تجيد قذف حجارتك على الأعداء

من المدرسين وعيال المدرسة المجاورة

وكنت تتسلل إلى حديقة الرجل الغني

دون أن يصفع قفاك

سوى مرة واحدة

إذن

فقد كان لك وطن حقيقي.

6

لأنك كنت لا تحفظ سوى الفاتحة

و”قل هو الله أحد

وتترك صلاتك

وقد بعثرتهما على سجادة الجامع

قبل أن يعرف الله أنك لم تتوضأ منذ جمعتين

إذن

فقط كان لك وطن حقيقي.

…………..

*من ديوان “امبراطورية الحوائط”

عودة إلى الملف

مقالات من نفس القسم

فتحي مهذب
يتبعهم الغاوون
موقع الكتابة

التمثال