ثلاث قصص

موقع الكتابة الثقافي
فيسبوك
تويتر
واتس أب
تيليجرام

قصص : باسم شرف *

لست الوحيد

 

لماذا تتعاطفين معي علي أني وحيد .. الوحدة صفة إلهية .. والوحدة شرف الوحيد .. فهل تعاطفت مع الله ؟

***

بعد أن شاهد علاء الدين قناة الناس

 

قبل أن يختم علاء الدين صلاته الليلية تذكر المصباح العجيب والجني فاستغفر الله وسلم ونام

***

حوار مع أمين شرطة

 

يوم كامل  لم يحصل قسم التحرير علي محضر تحريات .. يوم  كامل  لم يدخل مشتبه فيه  القسم..

طلب مأمور القسم  الضابط مصطفي بملف التحريات كي يطمئن علي عدد المشتبه فيهم اليوم .. فلم يجد أي اسم ..

قال له  : إيه يا حبيبي ولا اسم ؟

رد مصطفي خائفا : ما هو مفيش حد اشتبهنا فيه يا فندم النهاردة ..

انفعل المأمور ورمي الملف في وجه مصطفي وقال : يا سلام ؟ .. هو أنا فاتح القسم  عيادة أسنان ؟.. الناس هتيجي تكشف .. اطلع يا باشا هات 10 تحريات دلوقت

ـ منين يا فندم  .

ـ اتصرف .. هو انت متخرج من كليه سياحة وفنادق ؟.. انت كليه شرطة .. يعني تخلق مجرمين .. مفيش يوم من غير محاضر تحري .. يتقال علينا ايه ؟ مش بنشتغل .. ساعتها هيقعودنا في البيت نجيب طلبات للمدام

ـ حاضر يا فندم .. ساعة ويكون عند حضرتك 100 مجرم بجرايمهم

خرج مصطفي من غرفة المأمور وهو في دهشة .. يفكر ماذا يفعل الآن ؟ الساعة  الثانية بعد منتصف الليل .. والجو شتاء .. لن يجد احد بالشارع يسير ..

نادي علي أمين الشرطة (مأمون الحلو) واخبره أن يحضر سيارة ميني باص كبيرة  في الحال.. لعمل حملة تفتيش وتحريات فورية ..  استجاب مأمون في سرعة البرق لطلب الضابط مصطفي وأحضر ميني باص (الواد حواكة مغرز) من الموقف ولم يحضر ميكروباص ( الواد زيكو ملك الرل) لأن ميكروباصه شريك فيه أمين شرطة صديق ..

خرج مصطفي من القسم بحملته من المخبرين وأمناء الشرطة داخل السيارة الميني باص التي تعمل علي خط تحرير هرم  ..

 

( المخبر .. وظيفة غير موجودة إلا في مصر .. وهي تحظي باهتمام كبير من قبل المجرمين لأن المجرم إذا تخطي 15 جريمة يستطيع أن يلتحق بهذه الوظيفة .. كنت قديما تعرفهم فورا أن تراهم .. النظارة السوداء التي يلبسها بالليل .. جريدة الأهرام  المخرومة التي يستلمها من القسم التابع له .. البالطو .. معلقا علي صدره لافتة مكتوب عليها مخبر سري .. يعني هيشرب شاي ببلاش وياكل ….  الشرطة الآن أفلست .. فلم توفر لهم الملابس الرسمية .. فكل مخبر يأتي بملابسه من المنزل .. وتحولت صفات المخبر القديمة لوظيفة أخري تسمي بأمين الشرطة وهذه الوظيفة عملت بها الشرطة بعد نجاح وظيفة المخبر القديمة وغيروا ملابسهم لملابس تقترب لملابس الضابط حتي تكون هناك شرعية لوجودهم في الشارع .. أما المخبر الآن ساءت حالته تعرفه من بعيد جداااااااا لأنه عادة ما يذكرك برائحة خراء بمرحاض عام لم ينظف لمدة ثلاث سنوات متواصلة .. وقام أمين الشرطة بمهامه .. فلا معاش لهم ولن يستطيعوا أن يحصلوا علي ما كانوا يحصلون عليه في القديم .. )

 

تحرك الميني باص متجها إلي لا مكان .. والغريب أن أمين الشرطة لم ينزل من الميني باص ليقوم بالتفتيش والبحث عن رجل بلا بطاقة ..  لم يتحرك مخبر من مكانه .. ..هم  يسيرون بالميني باص وكلما نادي شخص علي اسم منطقة يقولون له اركب..

الغريب 1:  حلوان

المخبر : اركب ..

الغريب 2 : هرم

المخبر : اركب ..

الغريب 10 :  إمبابة

المخبر :  اركب ..

حتي يمتلئ الميني باص تماما ويتجهون إلي القسم ..  لا ينزل احد من مكانه ,لان الميني  باص متجه إلي مكان واحد هو القسم وهناك يفتشون ويبحثون ويبيتون ويموتون  ..

 

وتحول مأمون الحلو لسائق الميني باص وبدا يفعل مثلما يفعلون بالظبط .. – مأمون بالفعل كان يعمل سائقا لولا ربنا فتح عليه واشتغل أمين شرطة-  ..  ولم يوقف احد المخبرين كتباع حتي لا يشك فيه احد لأنه لو نادي علي اسم منطقة بعينها سيخسر زبائن كثيرة .. والمطلوب عدد اكبر ..

 

الميني باص امتلأ..

 

شعر الغريب 6 بقلق لأن الميني باص لا يسير في نفس الشوارع الذي يسير بها كل يوم .. فمال علي من بجواره الغريب 2 .. وسأله هو ده رايح فين ؟

فقال له الرجل الغريب 2 .. رايح حلوان

الغريب 6 : انا رايح امبابة ..

الغريب 2: لا دا رايح حلوان

الغريب 6 : لا رايح امبابة

الغريب 2 : حلوان

اشتد الحوار بينهم وتشاجرا إلي أن سالت دمائهم 

تدخل الغريب 5 : ايه في ايه صوتكم عالي ليه كده ؟

الغريب 4 تتطوع  ليشرح موقف الغريبان للغريب 5 فقال له : الراجل ده رايح حلوان وبيقول للراجل إن العربية دي رايحة إمبابة والعكس ..

الغريب 5: يعني العربية دي رايحة فين ؟

الغريب 4 : العربية دي رايحة الهرم ان شاء الله العظيم

الغريب 5 : لا دي رايحة صفط اللبن .. ؟

وعلا صوتهم وتشاجرا حتي تم فتح نافوخ الغريب 7 الذي كان بجوارهم نائما فاستيقظ ومسح دمه الذي سال ونام مرة أخري ..

 

 والغريب 1 الذي عرف إلي أين هي متجهة هذه السيارة ..لم يتحدث طوال الطريق لأنه ركبها من قبل فقرر الصمت لأنه في المرة السابقة تحدث وثار جنونه .. وضرب أمين الشرطة فتم ضربه وصنعوا له علامة صغيرة عند مؤخرته حتي يتذكرها كلما جلس في أي مواصلة عامة .. واخبره أمين الشرطة .. ابقي اقف بقي وخليهم يحكوا فيها بدل ما تقعد وتحرقك .. ولكنه حفاظا علي هذه المؤخرة الوحيدة التي يملكها قرر ان تحرقه بدل الاحتكاك بالعامة ..

 

تدخل أمين الشرطة..  لكي يخفضوا من صوتهم بعد أن ترك  قيادة الميني باص للضابط ..

فقال لهم ايه فيه يا ولاد الوسخة ؟ عرف الجميع أنهم مقبلين علي عملية انتحارية من هذا الصوت …. حتي نادي الغريب 10 علي أمين الشرطة ..وقال له : أنا الغريب 10 فاكرني ؟ كنت بقضي منك حشيش من يومين .. ضربه بالقلم .. وقال له .. فين ياد العشرة جنيه الباقية عليك .. هو انا هصرف علي امك .. ؟ فقال له الغريب 10 بعد ان ضحك ضحكة استنجاد به في هذا الموقف : خد يا باشا 10 جنيه وكمان مية جنيه تاني وهات ربعاية.. اخرج امين الشرطة من جيبه قطعة سلوفان بها الحشيش واعطاها للغريب 10 فقال له : دي بسكوتة يا باشا .. فضربه بالقلم مرة أخري حتي ارتعد الجميع و بدأوا في شراء باقي الحشيش الموجود بجيب أمين الشرطة علي الرغم من أن  اغلبهم لا يشربونه  .. ثم وضع الغريب 10 الحشيش بجيبه وقال : مش مهم يكون اصلي مضروب مضروب .. يا باشا أي حاجة منك دماااااغ ..

 

قام الغريب 3 واخبر أمين الشرطة أنه لابد أن يذهب لمنزله حالا لان والده توفي وذهب ليدفنه ويجهز الغسل وأوراق الدفن .. وظل يبكي كثيرا فقال له أمين الشرطة : ما يموت هو هيخش القسم والباشا المأمور هيسأله مات ليه .. ؟ يا عم اريحله .. اهو ريحنا

ضرب الغريب 3 أمين الشرطة حتي سال دمه وشتمه وقال له : ابويا مات .. مات يا ولاد الكلب ابويا مات وبدأ يضرب نفسه بشدة ويصرخ .. استيقظ الغريب 7 ليضرب الغريب 3 لأنه أسال دم أمين الشرطة .. وهاج الجميع والأصوات تعالت والخناقات كثرت داخل الميني باص .. والدم سال بشدة من الميني باص حتي توقف تماما  فوقف الضابط بابتسامة .. وقال : وصلنا ..

 

النرويج 2009

ــــــــــــــــــ

* قصص قصيرة  من كتاب كفيف لثلاثة أيام صدر عن دار العين

* قاص وكاتب مسرحي

 

خاص الكتابة

مقالات من نفس القسم

موقع الكتابة الثقافي uncategorized 12
تراب الحكايات
عبد الرحمن أقريش

حريق