بين المقهى التركي وتيه السكك في كولونيا

موقع الكتابة الثقافي
فيسبوك
تويتر
واتس أب
تيليجرام

إلىڪريمۖ ﭐلصياد
أ
لا تلعب طاولة الزهر
فهي كالحياة مبنيةٌ على الإقدام
أما نحن، فقد خسرنا روحنا
لقاء نزهةٍ متبطلةٍ في متاحف الشعراء الموتى
لا تعش وحيدا في هذا القبو على الهاوية
السماء مفتوحةٌ فوقك
وكهرباء دماغك الفياضة تؤلب الملائكة على الأرض
إننا مسالمون دون أحقاد
وهذه الدنيا، رمية الزهر هذه، بستة أوجه
وجهٌ للحب، وللخسارات وجوه
دعني أناور حتفي في شوارع كولونيا
أما الوحدة فبإمكانها الانتظار والاحتراق من الحسد

ب
فئران السكك الحديدية
تأكل أعمار المسافرين بين القضبان
كلما هب قطار صفعَ أياما عن الواقفين، شهورا، صفع سنين.
في الرابعة فجرا على رصيف محطة كولونيا
ثمة رجل بعيد عن كل البيوت التي ادعت أنها بيته
معلقا في محطةٍ مكررة
بتذكرةٍ وحقيبة كتفٍ وقلم.

ج
الحياة تبتسم للتعساء
المصابون يبتسمون للقدر
وهو يقصفهم وينوح
ثلاثة أشياء تستوجب السكوت عن النفس
والكلام عن الطبيعة
هذا الهيام الكوني العظيم
يسوس الأحياء إلى الموت عبر طرق معقدة
وعجيبة
مثل قافلة من الجمال تختنق واحدا تلو الآخر
في سم الخياط.

 23-24 ديسمبر 15"
كولونيا

مقالات من نفس القسم

عبد الرازق الصغير
يتبعهم الغاوون
موقع الكتابة

قصيدتان

يتبعهم الغاوون
موقع الكتابة

ومضات:

فن تشكيلي
يتبعهم الغاوون
موقع الكتابة

في عناقي