باب غودو

موقع الكتابة الثقافي
فيسبوك
تويتر
واتس أب
تيليجرام

خالد الخشان *

الى سعدي عوض الزيدي بمناسبة الجوع

 

أي فصول هادنت الحلم

وأي حلم تثاءب مرة من نومه

واستنهض قامة أمنية واحدة

أي فصول خفتت وأخرى باح بها البحر للسفن

وتحت الهراوة وغصن لم يكتمل نضوج الوقوف

كنت أنا عند بابك مصلوبا ً سالت عظامي فوق الصليب

حيث يقشرني نهار متراصف السكاكين

يبدأ من حاشية الحلم إلى حافة الرغيف البعيد

ومن فراغ جيوبي إلى قدح الشاي في أقصى المقهى

أحصيك من الصفر يا تصحراً ملأ ممرات روحي

إن زوبعة من حنظل أيامي تتفتق ألان على الإسفلت

فتلغي لغة كنت أحملها

وتطلق للريح لهاثي

أيها العشب الذي غادر ألوانه

هاهو اخضرارك يبتعد

عن أسيجة الجوع

يغادر أحداقنا فدعني ياغودو

دعني أيها الندي بالحلم أرتقي يابسة في هذا الخواء

لأحتواء النصل حد الأمان

فقد تلفعت بظلي باتجاه وجهك الذي لا يجيء

سأركن رأسي إلى مغيب هائل فوق دكة بابك ياغودو .

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

شاعر عراقي

[email protected]

مقالات من نفس القسم

عبد الرازق الصغير
يتبعهم الغاوون
موقع الكتابة

قصيدتان

يتبعهم الغاوون
موقع الكتابة

ومضات:

فن تشكيلي
يتبعهم الغاوون
موقع الكتابة

في عناقي