امرأةٌ طاعنةٌ في الشهوة

أماني
فيسبوك
تويتر
واتس أب
تيليجرام

أماني أبو صبح 

لستُ امرأة “رومانسية”
أكره الشموع التي تخنق فضاء الحجرات بروائحها وإضاءتها المزيفة
أكره “الشراشف” المتخمة بالورود
لستُ مغرمةً بالشوكولاتة؛ فهي أكثر ما يفسد مذاق فمي
أنا امرأةٌ طاعنةٌ في الشهوة
تحب دمكَ مالحًا
تحب رائحتكَ في سيرتها الأولى
رائحتكَ التي توقظ شياطين جسدي
فلا ترتدي أيَّ عطرٍ عندما تهمُّ بقطف ثماري
أنا امرأة طاعنة في الشهوة
أصير غيمةً كلّما حرثت أظافركَ أرض عنقي
وكلّما قبلتني صرتُ امرأةً من نار
تأكل قلبها إذا ما جاعت إليكَ.
*
عينايَ المغرقتان في الخضرة
يصير لهما طعم اللوز كلّما نظرتا إلى جسدكَ
عنقي الذي تشتهيه شفتاكَ
يصل عنان السماء كلّما أمطرته بالقُبلات
ذقني “بحدّة زواياها”
كلّما “عضتها” أسنان شهوتكَ
صارت نارًا توقظ كلَّ شياطين الرغبة في جسدي
أما شفتاي
فخمرٌ لأقداح شفتيكَ
كلّما صببتها
جرت أنهارٌ من العسل بين فخذيّ
*
كلّما رعت زرافات شفتيك أشجار جسدي
تعربشت كرمة عنبٍ أحمر على كتفيَّ
يصير لأصابعي طعم “غزل البنات”
تنضج رمانتا صدري بين يديكَ
فيزهر اللافندر على عنقي
تصير شامات جسدي عنابًا بريًا
كلّما قطفت حبةً
فاض عسل الشهوة
ونضج في فمكَ درّاق فخذيَّ.
*
بخفة طائرٍ أحلّق في سماء جسدكَ
جسدكَ الشهيِّ كبرتقال البلاد
يصبحُ لطقطقة أصابعي صوت المطر
وهي تمرُّ على فقرات ظهركَ فقرةً فقرة
وأنتَ تغني لي ما علقَ في البال من أغنياتٍ
أحمل قلبي في يدي كلّما جالت عينايَ تفاصيل وجهكَ
قلبي الذي لا يرتدي غير اسمكَ.

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

شاعرة فلسطينية 

مقالات من نفس القسم

عارف عبد الرحمن
يتبعهم الغاوون
موقع الكتابة

قصائد

فتحي مهذب
يتبعهم الغاوون
موقع الكتابة

نصوص

حمدي عمارة
يتبعهم الغاوون
موقع الكتابة

تجربة