القسوة

موقع الكتابة الثقافي
Share on facebook
فيسبوك
Share on twitter
تويتر
Share on whatsapp
واتس أب
Share on telegram
تيليجرام

ممدوح رزق 

مبدعة الذكريات الخالدة

المظلومة دائما

التي لا نعرف قيمتها

إلا بعد كل وداع ..

التي بقليل من الجهد والصبر

يمكن للعاطفيين

ـ وما أكثرهم ـ

أن يستوعبوا حكمتها العميقة

فيتخلصون تدريجيا

من آلام الغياب

ويطردون الحسرة من حياتهم

على الماضي

وعلى شركاء اللحظات القديمة

ـ ألم يكونوا قساة أحيانا ؟!! ـ

القسوة

تعطينا الثقة في رومانسية المشهد

حين نجلس كأبطال السينما

بجوار النوافذ الزجاجية أثناء المطر

وننظر إلى بعيد بوجوه متجهمة

وابتسامات خفيفة ومرتعشة

تليق بالشفاء من الذنب

وتبرير شعورنا بالرضا

تجاه ما ارتكبناه ضد الآخرين

لأننا كضحايا للقسوة

مضطرون ـ بديهيا ـ لردها

ولو بشكل عشوائي .

القسوة

بلورة الزمن السحرية

التي تفضح السيناريو البائس

الذي كان على العالم الالتزام به

لو ظل ساكنو القبور معنا

ولم يتحولوا إلى جثث في أقرب فرصة .

الأم

التي تحمينا دون مقابل

من خطورة امتلاك تاريخ مثالي

قد يطير عقولنا بعد موت الأحبة

ويدفعنا للحاق بهم

القسوة تبقينا رغم كل شيء

على قيد الحياة .

القسوة …

يا لجمال القسوة .

 

خاص الكتابة

مقالات من نفس القسم

فن تشكيلي
يتبعهم الغاوون
منال أحمد

نصوص