الغابة البعيدة

اختراع هوميروس
Share on facebook
فيسبوك
Share on twitter
تويتر
Share on whatsapp
واتس أب
Share on telegram
تيليجرام

طارق هاشم

في الغابة البعيدة

أشتاق إلى روح يديك

إلى صمتك

الذي طالما أغرقني

في دراميته المذهلة

لا تتخيلي أن هذه الغابة

أشجار أحرقتها قصص الحب

التي ماتت تحت ظلالها

بل هي أيضا تحب وتسافر

وتعرف محبيها من رعشتهم

حين تمد لهم يدها كي تصافحهم

ليتنا كنا أطفالها

لرعتنا كما يرعى القمر أطفاله النجوم

الغابة تحرسنا من الباحثين عن الذهب

نعم

في اللحظة التي يبحثون فيها عن ضحايا

ليتقربوا بدمائهم إلى ملكهم الجشع

تخبئنا في حجرها

دون أن تنتظر

أن نترك لها

ولو عصفوراً صغيراً يكمل ليلها

فيؤنسها حتى تنام

مقالات من نفس القسم

فتحي مهذب
يتبعهم الغاوون
موقع الكتابة

التمثال