الرقة

الرقة
فيسبوك
تويتر
واتس أب
تيليجرام

كل شيء يمكن أن تتحمله وحدك

إلا رقة قصيدة

أوردتها التي تنبض برهافة تحت أناملك

صوت تنفّسها

شرقانها بالموت والحياة ، دفقة واحدة.

 

ماذا ستفعل لو فتحت عيناها فجأة

على نهرها الأسود

الذي لا يشي بضوء ولا بظلمة

البراعم الفضية الهشة

للجلد الشاحب

على الجسد الذي لا يمنح الرغبة

سوى التنهدات

 

دورانها حولك

اتكاؤها بمرفق ورديّ

على العشب الخشن

رسائلها الزرقاء

المعقودة من المنتصف

على أسرارها

 

ظلّكَ

ينكسرُ الآن

على حرير المسافةِ

وهيَ

ت

     ب

          ت

             ع

                    د

مقالات من نفس القسم

عبد الرازق الصغير
يتبعهم الغاوون
موقع الكتابة

قصيدتان

يتبعهم الغاوون
موقع الكتابة

ومضات:

فن تشكيلي
يتبعهم الغاوون
موقع الكتابة

في عناقي