أذرع تنام بعيدًا عن أصحابها

تشكيل
Share on facebook
فيسبوك
Share on twitter
تويتر
Share on whatsapp
واتس أب
Share on telegram
تيليجرام

البهاء حسين

نعم، قد تعرف نفسك أثناء النوم

يمكن لجسمك أن يقول لك بعض الإجابات عنك

يمكنه أن يتذكر الماضى، العرق الذى جفّ

يمكنك أن تعرف أكثر من طريقة للنوم

لكنك لا تنام

:

لى صديقة استنفدت كل الأوضاع

جربت النوم واقفة، ولم تنم

لكن زوجها الميّت مستغرق فى النوم

عرفت رجلاً يحرك الهواء كميه الفارغين عكس خطواته

لا يعرف كيف يغمض عينيه، بينما ذراعاه المبتورتان تغطان فى النوم

بحثت عن نفسى كثيراً ووجدتها فوق المخدة

من وقتها وأنا أمشى نائماً

حتى يلكزنى أحدهم أو تخرجنى المطبات

من نفسى

:

يأتى النوم عندما تحب

عندما يكون بجوارك شخص تنسى ذراعك فوقه طوال الليل

وحين تصحو يكون ذراعك

،،

وأنت نائم تكون الحياة عملة غير سارية

تختبئ فى رحم أمك

تسبل جفنيك، كأنك تغلق شفتيك على أسرارك

تكلم موتك المؤقت

أما أنا فأكلم الأحلام والكوابيس، أكلم جنبىّ، أكلم النوم

يا نوم

يلجأ إليك المتعبون كملاذ أخير، لكنك لا تتسع لهم

:

لا بد أن تظل كما أنت بالنهار

وحين يأتى الليل  

عليك أن تصغر حتى تعود طفلاً، لتعرف النوم

،،

ما أصعب أن تحلم بحبيب غائب ..

تجريان نحو بعضكما بالتصوير البطيء

فوق شاطىء البحر، وقت الغروب

كما فى الأفلام

وحين تصحو تجد حضنك فارغاً منه

ما أصعب أن تحلم بأنك سعيد

وأنت تعرف أنه مجرد حلم .

،،

يا نوم

لماذا تأتينى وأنا راجع إلى البيت، عند الغروب، فى الباص

حيث أربّت على “القاهرة”.. أمى العجوز  

ثم أنصرف إلى جريدة تغفو بعد قليل فوق صدرى

وقبل محطتى بمسافة أفيق على صفحة الحوادث

مفتوحة، والموتى مستيقظين

:

الموتى على سجيتهم

يزورون أبناءهم دون كلفة فى المنام

لكن أبى لا يزورنى، ما زال محرجاً منى، لأنه مات

وربما لا يستطيع فتح ثقب فى أحلامى

،،

حين تفقد أباك تفقد طفولتك

حين تفقد حبيبتك يتكلم إليك كل شىء كان بينكما

يتكلم إليك الموت عبر الحياة

حين تفقد ابنتك تفقد نفسك

تمشى بدون اتجاه

:

أمرّ على المقابر وأنا أحسد الموتى على النوم

،،

حتى البحر أحياناً يدركه النعاس

حين لا ترى له أية رغوة، كأنه كفّ عن الكلام

ما الذى يريده النوم منى

لماذا يمكر بى الليل

:

يا إلهى قل للذكريات أن تكف عن الطنين

قل للحنين أن يغادر جسمى

أريد أن أنام

أن أكون داخل نفسى

كل الحقائق التى جمعتها عن الليل

عن المساجين

عن الذين تعودوا الانتظار

عن الذين يتوقون لتفريغ الألم من محتواه، ليصبح دون مفعول

كلهم لا يعرفون لماذا تنام ذراع أحدهم تحت رأسه كوسادة مطيعة

وأخرى لا تنام  

،،

أريد أن أنام حتى تعود حبيبتى

أريد أن أصحو على وقع حذائها وهى تصعد السلم

أريد القبلة الأولى

حين تلعثمت شفتاها

حين أفهمتها أن اللعثمة هى نفسها القبلة

أريد ذاكرة جديدة

كأن الحياة خطأ مطبعى يمكن استدراكه فى طبعة أخرى

وقتها سأعيد ترتيب عاطفتى

سأنام وقلبى بجوارى

ربما زارنى أبى حين يعرف أن قلبى فارغ

حين يعرف أننى جهزت له عناقاً بعدد المرات التى كنت سأعانقه فيها

لو أننى رأيته

بعدد المرات التى كنت سأقبل فيها صورته

لو أنه ترك لى صورة

سأعانق نفسى قبل النوم، لأننى أشبهه

سأعانق طفولتى التى عاشت أكثر من خمسين عامًا من غير أب

سأعود طفلاً، لأجلب النوم.

 

مقالات من نفس القسم

خالد السنديوني
يتبعهم الغاوون
خالد السنديوني

بستاني