آخر رسالة كتبها خالد قبل ما يموت

موقع الكتابة الثقافي
فيسبوك
تويتر
واتس أب
تيليجرام

 

باسم شرف *

انا بكتب اخر رسالة وعارف اني مش راجع تاني عشان ابعتها علي ايملات اصحابي ولا حتي هالحق اعملها جروب للفيس بوك بس اكيد الناس هتعرف توصل للرسالة دي .. وصوري هيلاقوها وينشروها ..

يا ماما انا نازل السايبر هابعت ايمل الشغل عشان النت عندي واقع وهرجع علي طول .. امه بصت وقالتله بلاش يابني الشغل يتعوض بلاش دلوقتي الجو حر والشمس صعبة جدا دلوقتي .. قالها لازم الاميل يتبعت دلوقتي .. نزل خالد وفي وشه ابتسامة متوترة مش عارف يكملها لانه عرف ينزل عشان يكلم ليلي اللي من سوريا اللي حبها عن طريق الشات ودايما بيقولها كل اللي عايز يقوله لنفسه... تقريبا هي بقت نفسه .. بيطمنلها وبيسمعو مع بعض الاغاني اللي بيحبوها .. خالد وحيد ولما لقي ليلي كمان وحيدة حس انهم لبعض.. علي الاقل الشوية دول ... خالد كان بيحب الحياة وكان كمان بيحلم انه يكون احسن واحد بيلعب جيتار ... اشتري جيتار وخد وعد علي نفسه انه لو احترف لعبة الجيتار هيسيب شغلانة المحاسبة اللي بيكرها جدا ومرتبها الزبالة اللي بياخده اللي يدوب بيفضل منه تمن اشتراك النت عشان يكلم ليلي كل يوم بالليل قبل ما ينام يحكليها كل اللي حصل النهاردة .. واتعلم ايه علي الجيتار الجديد ..

 

في اخر مرة نزل فيها خالد وكان متوتر كان نازل يبعت الرسالة الاخيرة لليلي اللي بيقول فيها نفسه في ايه ومش هيعرف يحققه

انا زهقت قوي يا ليلي وبقيت مش عارف اعمل ايه في حياتي دي .. مش عارف احقق حاجة خالص وخايف اموت من غير ما العب جملة واحدة بتاعتي علي الجيتار.. وخايف اموت وانا مش مبسوط .. خايف اموت زعلان من حد .. انا ساعات كنت بحس اني وحش وساعات بحس اني غلبان قوي .. بس اغلب الوقت بحس اني غلبان .. اه والله غلبان مش شكرانية في نفسي ولكن العبد لله واثق في نفسه حبتين وعارف انه بيحب ربنا قوي .. اخر مرة وقفت قولتله انا بحبك قوي يا ربنا ومهما حصلي انا مش زعلان منك .. انا طيب وعارف انك عارف اني طيب .. وكنت خايف اني اموت واروح الجنة الاقي شيخ يقولي الجيتار حرام .. بس ربنا قاللي ان الجنة فيها كل حاجة يا خالد بتحبها فاكيد فيها جيتار واكيد كمان جيتارات الجنة غالية قوي .. ومش هدفع حاجة عشان كل حاجة ببلاش وكمان اقولك حاجة انا عايز اشوفك هناك .. انا متاكد انك طيبة قوي بس كان نفسي اشوفك واتكلم معاكي بجد ..

وكل شوية كنت بقول لنفسي الجملة بتاعتك الحياة حلوة

وعلامة الابتسامة اللي بتعمليها دي .. هو انتي بتعمليها ازاي علي الشات بتاع الفيس بوك ؟ اصلي معرفش حاجات كتيرة في الفيس بوك … تعرفي اني خايف اموت وفيه حاجات معرفهاش .. عايز اعرف كل حاجة .. عايز اطلب منك طلب ..ممكن ؟ متزعليش مني مهما حصل .. لو امين شرطة سحلني قدامه علي الارض لحد ما اموت ومعرفتش اكلمك تاني .. هو اكيد شايفني غلط .. والناس اللي شافتني وانا بموت قدامهم مش زعلان منهم .. الناس غلابة .. بس اكيد المخبرين مش هيموتوني لاني زي ابنهم ممكن يشدلي وداني يزعقلي زي ابويا لما كنت بعمل حاجة غلط كان بيزعقلي .. اكيد مش هيموتوني .. لو موتوني يبقي غصب عنهم .. وقوللهم اني زعلان منهم قوي عشان مش سابوني اعيش شوية كمان بس يمكن اكون حققت حاجة .. نسيت اقولك الطلب اللي عايز اطلبه منك .. ابقي جمعيلي الحاجات اللي هتتكتب عني والفيديو بتاع الوقفات الاحتجاجية اللي هيحطوها علي اليوتيوب والجروبات .. واشكرلي الناس اللي حطت صوري عندهم .. وقوليلهم اني كنت عايز ابقي علي صفحتهم باغنية ليا لكن مش مشكلة الاغنية بيخليهم بيحسوا بحاجة عايز اوصلها ..وموتي برضه هيخليهم يحسوا بحاجة عايز اوصللهم .. وخليها معاكي عشان ممكن لو ربنا زعلان مني شوية افرجه عليها واقوله اني غلبان وطيب وانا عارف اني مش هحتاجها .. وابقي قولي لامي الجو

مش حر قوي علي فكرة والشمس حلوة .. واخيرا هقولك جملتلك اللي بحبها قوي .. الحياة حلوة

سلام

11 – 6

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

*كاتب مسرحي وقاص مصري

عودة إلى الملف

 

مقالات من نفس القسم

موقع الكتابة الثقافي uncategorized 12
تراب الحكايات
عبد الرحمن أقريش

حريق