موقع الكتابة الثقافي uncategorized 49
Share on facebook
Facebook
Share on google
Google+
Share on twitter
Twitter
Share on linkedin
LinkedIn

هدى حسين

بالمدية غيّرت واحداً

من الحروف المحفورة على لحاء شجرة

وتركت الآخر كما هو

يتوسطهما قلب مخلوع

لقد كان النحت غائرا في قلب الشجرة

حفرة كبيرة مثلثة كهرم مقلوب

وفي باطنها مدية مرشوقة

بالمدية غيرت واحداً

وانتقمت لشجرة

وجلست تحتها كحجر

أنتظر ظهور الحبيبين في الذكرى السنوية للذكرى الخالدة

أنتظرهما بفضول التلصص على شجار محتمل

لكنهما لم يظهرا

جاءت يمامة واتخذت من حفرة القلب الشجري عشاً

ثم غطى القش والزبل على حرفيهما وتحريفي على حد سواء

هنا طارت اليمامة

تاركة في العش بيضة.

تعليقات القراء

مقالات من نفس القسم

SQL requests:766. Generation time:17.128 sec. Memory consumption:291.35 mb