قبل دقائق من الآن

عز الدين الماعزي
Share on facebook
فيسبوك
Share on twitter
تويتر
Share on whatsapp
واتس أب
Share on telegram
تيليجرام

عزالدين الماعزي

قبل دقائق من الآن

هل كان ضروريا أن أرد على المكالمة من رقم مجهول
من أعطاه رقمي …؟
من حاول أن يزعجني في آخر الليل ..؟
كم صرت قبيحا، قالت صورتي
أحب العزلة
لأنسى.
ما زال النهار طويلا لكي أنام
ولا أحد قال أن تكون هنا في الزاوية
بدفتر أزرق
تقرأ كتبا عتيقة.

لا أفهم جيدا درس الفيزياء

وحدها الأوراق تدس لي معادلات …تحلق
بلا فائدة
وبالذي يأتي به الوقت
على مضض، أقول:
العقل القديم
وتلك النظرة القاسية
حيث يتكسر قطع الثلج
بلا رحمة
أفكر مليا في التواري
والانزياح خلف جمل استعارية.

أمور كثيرة

تمنحني الإحساس باللامبالاة
باللامعنى
أمور كثيرة، قلت
أفكر فيها طويلا
وأمضي بلا فردة حذاء
أريد أن أصل إلى آخر الصف
أتفرج على شوارع المدينة
والناس يمرون وأتساءل هل هم حفاة ..؟
هل هم حقيقة أم خيال …؟

منخفض آخر

مثل ما قلت سابقا
هل وجودي له قيمة؟
لكي ألتمس الطريق
مخيب للآمال
صوتك وراء الظل
أفتقدك .

السعادة

الشارع يرسم صورة
والأرجل تنهب الطريق
ماذا تفعل هنا ..؟ قالت
حيث الرفاق يحتسون الكوكا
لا أملك إلا خبز الشعير ..

بخفة عصفور

بلا تخطيط مسبق
تأتيني القصيدة
منفوشة
يكفي أن أرتبها
بمقادير وبهارات
ونار هادئة
وانتظر.

مقالات من نفس القسم

تشكيل
يتبعهم الغاوون
موقع الكتابة

بقايا…