wrapper

اخر الأخبار

twitter google youtube

فكري عمر

فكري عمر

كاتب مصري

صدر له:

الجميلة وفارس الرياح

الزمن الآخر

 

بين دفتى دفتر النائم: رحلة الحياة والموت

يثير الدفتر دلالات عدة، فهو الحاوى لمعلومة أو اعتراف أو سر؛ فكيف به إذا كان مرتبطًا بالنائم؟

فى مجموعته القصصية الجديدة " دفتر النائم " يمد القاص " شريف صالح " فى صور الحلم الرمزية مفاتيح أسراره للقارئ المتأنى، ويقدم قناعاته وآراءه فى ما حوله فى إطار سردى يرتدى زيًا فانتازيًا ساخرًا، ويبوح بجذور رغباته الآثمة، و يطمح إلى استعادة طفولته المبتغاة مقاومًا الزمن الذى لا يقهره الكائن فى يقظته. 

إقرأ المزيد...

نصوص الرفض فى (تراتيل الجرح) لـ"عماد مجاهد"

الكتابة عَبْر النوعية تتجلى فى المزج بين أشكال فنية متعددة. إنها محاولة جمالية لاقتناص صور مبتكرة، ودلالات جديدة، ومحاولة ضمنية، أيضًا، للتعبير عن التمرد، والرفض. وقد تكون جرأتها التجريبية إحدى الطرق المهمة لإثراء الفن، وتجديد منابعه. ورغم أن الفنون السردية، والإيقاعية تطور نفسها باستمرار عبر كُتَّابها الذين يحفرون طُرقًا جديدة، إلا أن الكتابة عَبْر النوعية تظل محتفظة، عن قصد، بحالتها الهيولية التى تُحبذ الوجود فى مسافة بينية؛ لتتشكل باستمرار مع كل قراءة جديدة.

إقرأ المزيد...

الحياة عبر الأقنعة والمرايا

تبدو الأقنعة أحد الحلول السحرية فى رواية (المزين) للروائى "أحمد سمير سعد". إنها تمنحه القدرة على الوجود، والانتصار مؤقتًا على ما يعرف بـ (قفلة الكتابة – Writes block) التى تنتاب بعض الكتاب، فيشعرون بالضيق، ويتشبثون بأية فكرة هربًا من الشعور المؤلم بجفاف القريحة الإبداعية.

والمزين، فى ثقافتنا الشعبية، معروف أنه شخص ثرثار. يجمع الحكايات من الزبائن، ويقصها على آخرين؛ كوسيلة للحصول على حكاياتهم أيضًا. يُشذّبها، ويُقدّمها وجبة طازجة، وفخًا للإيقاع بآخرين أيضًا بينما يشذب رؤوسهم. إنه يمارس كذلك دور المعالج لبعض الأمراض البسيطة. حائك للمؤامرات. وصديق الإسكافى، والنجار، والسقا، والحداد، وطالب العلم، والخاطبة.

إضافة إلى سماته، ودلالاته الشعبية، فإن المزين هنا يُقدم 

إقرأ المزيد...