wrapper

اخر الأخبار

twitter google youtube

عزة مازن

عزة مازن

كاتبة وناقدة ومترجمة مصرية

zzmazen@yahoo.com

رابط الموقع: http://azzamazen.blogspot.com

"أثقل من رضوى".. محاولة لاستعادة إرادة منفية

د. عـزة مـازن

من البشر من يهزمهم المرض وينال منهم القهر. ولكن قلة من يجدون من السبل ما يهزمون به المرض ويتحدون به القهر، فيستعيدون إرادتهم المنفية. تنتمي الأديبة المبدعة الدكتورة رضوى عاشور إلى حزب المقاومة والتحدي، وتأتي الكتابة من أهم أسلحة المقاومة لديها. في رائعتها الأحدث "أثقل من رضوى.. مقاطع من سيرة ذاتية" تشرع رضوى عاشور سلاحها الأقوى في وجه المرض والفساد السياسي والاجتماعي، فتتماهي مقاطع من سيرة وطن يكافح من أجل الحرية والعدالة والكرامة الإنسانية مع مقاطع من سيرة رضوى عاشور الإنسانة التي تتصدى لمرض لعين، وتشحذ أسلحتها لتستعيد إرادة يحاول المرض أن ينفيها وتعمل أنظمة القمع السياسي على قهرها.

إقرأ المزيد...

"بنات أحلامي" منمنمات سردية بنكهة الكوابيس

د. عزة مازن

في مجموعتها القصصية الأحدث "بنات أحلامي" (2013 ) تغزل الروائية والقاصة دكتورة عزة رشاد تفاصيل الحياة الإنسانية البسيطة في منمنمات سردية، تؤطرها أجواء سريالية  أحيانًا وكوابيس كفكاوية أحيانًا. فعلى مدى إحدى عشر قصة قصيرة في 105 صفحة من القطع الصغير، تغيب الأحداث الكبرى عن السرد وتتشابك تفاصيل الحياة الصغيرة، تتحاور وتتقابل، في تكثيف درامي رائع تحيطها غلالة شاعرية شفافة تغلف معاناة البشر في بحثهم المضني عن الحب والعدل، بل عن أبسط مقومات الحياة.

إقرأ المزيد...

"عن الذي يربي حجرًا في بيته" لحن جديد على أوتار الوحدة

د. عزة مازن

في روايته الأحدث "عن الذي يربي حجرًا في بيته" (2012 ) والفائزة بجائزة أفضل رواية في معرض القاهرة الدولي للكتاب (2013 ) يعزف الطاهر شرقاوي على أوتار الوحدة تنويعات تشيد بالسكون، وتستغرق في تفاصيل صغيرة لا يتوقف عندها الكثيرون، ولكنها تدهشه وتستوقفه، فينسج عالمه الخاص في سرد يتماهى فيه الواقعي والغرائبي، تُؤنسَن فيه الأشياء وتمتزج فيه الحقيقة بالخيال. على مدى 124 صفحة من القطع المتوسط يتواصل الحكي في وحدات سردية تبدو منفصلة وغير مترابطة في ظاهرها، ولكنها مثل قطع الأرابيسك المعشقة، تنفتح كل منها على الأخرى وسرعان ما تكتمل في جدارية رائعة تلمس وحدتها الفنية الوجدان وتترك بصماتها على الأرواح.

إقرأ المزيد...