wrapper

اخر الأخبار

twitter google youtube

صفاء النجار

صفاء النجار

روائية مصرية

صدر لها:

ـ البنت التي سرقت طول أخيها ـ قصص ـ ميريت

ـ استقالة ملك الموت ـ رواية ـ شرقيات

ـ حسن الختام ـ رواية ـ رؤية

الزمن الأسطورة والأزرق الحار

صفاء النجار

ظلك غيمة روحى.. أود أن أتتبع خطواتك كحارس يستمد كيانه من أمنك.. ماذا لو تبادلنا أنا وساعتك الأدوار فألتف حول معصمك الصغير، وأستكين إلى نداوة جلدك، وأمنحك زمنك الذى ترغبين، فتدور عقاربى تبعًا لنبضاتك، تسرع وتبطئ وفق ما تحتاجين؟..هل سيصدمك أن تعرفى أنه لا يوجد زمن؟. حداثيتك والهِدفون الملتف حول رأسك امتصا صدمتى حين قرأت أن الزمان نسبى، وأن الفضاء والوقت لا وجود لهما، بل إنهما يعتمدان عل سرعة الحركة، بل إنك تشرحين لى المعنى بأريحية وثقة لم أملكهما يومًا: ماما، تمر ساعة اللعب أسرع كثيرًا من ساعة الحساب، فأصدقك، ولا أزيدك بأن عقارب روحى تتشتت ويصيبها فتور وهمدان فى الساعات الثمانى التى تغيبين فيها عنى، ما بين توديعة "باى مام" وترحيبة "ماما، ماما".

إقرأ المزيد...

اكتشاف

صفاء النجار

توقعت أن يجعلها فى البداية، فى الترتيب المبكر، كان بيده ذلك، كثيرًا ما كان يخرج ويهمس للريجيسير فتذهب واحدة للامتحان دون انتظار للدور، لماذا تركها للنهاية؟ لماذا أخرها؟، حتى السادسة مساء كانت وحدها، لم يكن معها ماكياج، كانت تجربتها الأولى والأخيرة، كل بنت معها ماكياجها، استحت أن تطلب منهن، الجوع والحر والعرق لزق شعرها، رغم أن التكييف مركزى، عندما جلست أمام الكاميرا أشار لها المساعد بمنديل ورقى كى تمسح عرقها، لم يكن لديها ما يجفف توترها، قلقها، إجهادها، ماذا ستقول لأمها، كيف ستعود؟ عليها أن تنسى كل شىء، بلوزتها الضيقة سقطت منها أزرار عند الصدر.

إقرأ المزيد...

فى انتظار مَنْ لن يأتى

صفاء النجار

استدعوه، صلّوا من أجل أن يأتى، استجمعوه من يقظة الأمهات المصلوبات على الكراسى ليلة امتحان الأولاد، من لقمة تُخرجها أُم من فمها قبل أن يكمل الطفل عبارته وهو ينظر للطبق الفارغ إلا من آثار ملح وزيت: هى البطاطس خلصت؟، من قبلة يطبعها عامل على ظاهر وباطن كفه بعد تناوله ثلاثة أرغفة وبجنيه طعمية، من طقطقة عظام الشيالين فى محطة مصر.. استدعوه من غار حراء، من جبل الجليل، من البرية، من غياهب الجب، من بطن الحوت، رتلوا صلوات، وأدعية المطر

إقرأ المزيد...