wrapper

اخر الأخبار

twitter google youtube

أحمد عبد المنعم

أحمد عبد المنعم

روائي مصري

صدر له:

رائحة مولانا ـ رواية

في مواجهة شون كونري ـ قصص

رسائل سبتمبر ـ رواية 

عن رواية "باب الليل"

" لم يعد يعنيها أمره.. لكنها تحاول أن تطرد حكايتها بحكايته"

هكذا قال الراوى عن نعيمة فى استهلال رحلته عبر الحكايات المتتابعة والمتداخلة لشخصيات المقهى وبحثه خلف أبوابهم الموصدة وفتحها بابا تلو الآخر, فتحها ببطء وتأن كى لا تحدث (تزييقات) مزعجة. لا تبدو نعيمة وحيدة فى شعورها هذا, فالكل هنا يملك حكايات يود أن ينساها أو يطردها أو يخفيها فى ظل صخب المقهى أو بمخابئ عاهراته أو يدفنها على سرير العشق بآخر الليل أو فى لحظات النشوة والاصطياد المستمرة. الكل هنا يطرد حكاياته بحكايات غيره وينقلنا معه من قصة إلى أخرى ومن تونس إلى فلسطين إلى ليبيا إلى لبنان وسوريا وألمانيا.

إقرأ المزيد...

الحب على رقعة شطرنج

وقفت على رصيف محطة المترو منتظرا قدوم القطار المتجه إلى شبرا, كان الرصيف خاويا إلا من بعض العشاق المتناثرين على الكراسى المتجاورة, كعادة محطة الأوبرا التى حولها خواؤها وموقعها المتميز إلى متنزه للعشاق, وقفت هى على الجانب الآخر المتجه إلى الجيزة, تحتضن بيديها جيتارها الخشبى الأنيق, مستندا بمؤخرته المستديرة إلى الأرض ومتعديا بطوله وسطها, خصره يحاكى خصرها, كلاهما يتمتع بانحناءات هندسية متقنة. عينها عالقة بالسقف ويدها تداعب مقدمة الأوتار, بينما يدندن لسانها بكلمات مدغومة منغمة. ورغم أنها ليست رائعة الجمال, ليست شقراء ولا حمراء الشعر, إلا أن شيئا ما سرق بصرى وفتننى, ولطالما اعتقدت أن العاديات الفاتنات هن أجمل النساء.

إقرأ المزيد...

بعيدا عن الأرض

لم تشرق الشمس اليوم, أما عن أصوات العصافير فقد توقفت منذ أسابيع, الكروان لم يعد يغنى منذ شهور والأرض توقفت عن دورانها منذ سنين... لم يعد جاليليو صادقا, فالأرض فقدت استدارتها منذ زمن وأصبحت مثل ورقة مفروشة فى الفضاء, اختفى القمر منذ عقود ولم يستدل على مكانه, أما الشمس فقد كانت تشرق بشكل يومى منتظم, حتى صبيحة هذا اليوم عندما ترددت فى الخروج ويبدو أنها قررت أن تصاحب القمر إلى حيث ذهب وإلى حيث لا نعلم.

ولأن الشمس ارتبطت بعلاقة عدائية تاريخية مع القمر منذ بدء الخليقة, حتى أنهما رفضا على مدار ملايين السنين أن يلتقيا, أو أن يظهرا فى مكان واحد سويا بالرغم من توسط بعض الكواكب لحل النزاع الكائن بينهما, لم يتوقع أحد أن تختفى الشمس بعدما اختفى القمر وترك لها السماء منفردة.

إقرأ المزيد...