wrapper

اخر الأخبار

twitter google youtube

موقع الكتابة

موقع الكتابة

رايات الموتى ..كأس نبيذٍ أحمر

 محمد فرحات

كمن يرتشف على مهل من كأس مترعة بنبيذ أحمر معتق من عشرات السنين ، يفوح منها الزمن بضوعه القديم حاملا أشجانا نحتها بصبر الواثق ، مشكلا تماثيل حزن دامعة ساهمة بطرفها نحو الغروب ؛ و أيام تسلمني لأيام للغوص في ذلك النص الشعري الروائي " رايات الموتي" للروائي المصري هاني القط ..

 

إقرأ المزيد...

صولو الخليفة..شريف عبد المجيد في معزوفته الساخرة الحزينة

*محمود فطين السيسي

 

كل الأشياء تصلح للكتابة، هذا ما يبرهن عليه شريف عبد المجيد في مجموعته الجديدة صولو الخليفة، يعود ثانية للاغتراف من واقع لا حدود لغناه يلتقط منه تفاصيله بعينين أضافت كثيرا لحساسيتهما هوايته وعمله أحيانًا كمصور فوتوغرافي، فيضيف إلى موضوعاته الواقعية المعتادة بعدًا إنسانيًا رهيفًا في سرده عن شخصيات الحي الذي نشأ فيه، 

إقرأ المزيد...

بي دي إف| موقع الكتابة ينشر رواية "فنّان من العالم الطليق" للحائز على نوبل كازو إيشيجورو

يُقَدِّم كازو إيشيجورو فى روايته "فنان من العالم الطليق" الصادرة عن المركز القومى للترجمة من ترجمة هالة صلاح الدين، نظرة أصيلة إلى اليابان فى أعقاب الحرب العالمية الثانية فى عالم طليق من السلوكيات الثقافية المتغيرة ونماذج اجتماعية طالها التبدل ويطرح أسئلة: ما الذى انتاب اليابانيين من مشاعر حين شنوا حرباً ثم خسروها؟ محاولا إعادة تقييم مبادئ الحرب والسلام.

تغلب الرمزية على الرواية فلا يقال أى شىء بصورة مباشرة على لسان الراوى، حتى يُخيل للقارئ أن الرواية لا تطرح أى شىء على الإطلاق! فالمعنى الحقيقى يطفو فوق الأحداث ولا يتضح سوى لقارئ بمقدوره أن يستشف ما بين السطور، لذا يصعب وضع تصور واحد للكتاب، هل هو هجوم على الرضا الزائف عن الذات، وعلى مَن تكاتفوا لهلاك أمة ليخرجوا فى النهاية سالمين بلا عقاب أم مناشدة لطلب الغفران؟ هل "فنان العالم الطليق" عجوز أحمق مغرور، ساذج بدرجة لا يتصورها عقل، أم مفكر أساءت اليابان معاملته وشوهت صورته بعد الحرب العالمية الثانية؟ وهل كان فنه ذا أهمية قصوى لنظام الحكم أم تراه يعيش خدعة كبرى؟ هل كان وطنياً ضحى بكل غالٍ من أجل شعبه أم نفعياً سعى وراء الشهرة مقابل دعاية سياسية رخيصة؟

.

 

 يمكنكم تحميل الرواية >> من هنا 

إقرأ المزيد...