wrapper

اخر الأخبار

twitter google youtube

موقع الكتابة

موقع الكتابة

قصائد سقطت عنها عناوينها

سلمى أنور 

كل شئ في الثورة أحلى

 

أكثر

 حتى هو...

شقاوةُ حديثهِ في الثورةِ أكثر

غزلُه في الثورةِ يثيرُني أكثر

نكاتُه في الثورة تضحكُني أكثر

ياربُّ...في الثورة كلُّ شيء أفدح!

أفجع...أخوف...أكبر

عددُ القناصة على الأسطح أكبر

البلطجيةُ وزجاجاتُ المولوتوف

 والسنجُ الصدئة ُ

ولفافاتُ الحشيشِ الرديء

 وعددُ أبوابِ السجون المُشرَّعة أكبر

إصراري أنا، رغم جزعي، على المكوث في الميدان، أكبر

حتى شكي في نية الاستشهاد في صدري أكبر

 

يُقحِمُني

في ألعابـِه الثأريةِ التي لا تنتهي

يُرغمني

أن أجدلَ على جانبي رأسي

ضفيرتين قاسيتين

وأن أرتديَ الخشونةَ صوتا

والنظراتِ نارا

يُقحمني

في حروبٍ تُشرّخُ كل دروعي

وكلُّ دروعي من زجاج!

أنا التي لم تبرَعْ يوما

إلا في النهنهةِ على خطاباتِ العشقِ الملتهبة

التي ذوّبتْ كلَّ النساءِ في غسّان

إلا غادة!

والتي لم تُخفِ يوما

أن روبن ويليامز يضحكُها كثيرا!

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

 شاعرة وروائية مصريّة .. والديوان يصدر قريبًا عن الهيئة العامة للكتاب 

إقرأ المزيد...

قطع الفراغ

رانيا مغاوري

أقف في منتصف الحجرة أتأمل الفراغ من حولي في المرآة، استرق النظر إليه بنظرات خاطفة وجلى من عيني نصف المغمضتين، لعلي أستدير فلا أجد الفراغ، لعله يكون سراباً، ويكون الأمر برمته حلماً ثقيلاً يتلاشى بمجرد أن أفتح عيني عن آخرهما وأنظر إلى الفراغ في عينيه.

من أين لي بعيني الفراغ؟ الفراغ كبير، ثقيل وأعمى. لا، ليس أعمى، هو بلا عينين، يندفع دون أن يتبين الطريق فيسوق كل ما يقابله ويطرحه أرضاً ثم يتعثر ويسقط ليفترش الطرقات، ويظل يحتل المكان مطبقاً على الهواء، جاثماً على كل ما حوله.

 

إقرأ المزيد...

سابع جار.... تشريح المدينة ببطء لذيذ

أسماء الشيخ

المكان عادة هو دافعي الأساسي للسؤال، أحب مكانًا وأكره آخر، فيبدأ عقلي بالتساؤل حول خصوصيته وطبيعته وتاريخه. لطالما عرفت القاهرة المزدحمة، بترابها ومصالحها الحكومية المتخلفة، ولدينا إرث فني كبير يعزز قسوة المدينة وطحنها لأهلها.

 

إقرأ المزيد...