wrapper

اخر الأخبار

twitter google youtube

موقع الكتابة

موقع الكتابة

الحيوات السرية لزوجات بابا سيجى .. الطرق على طبول "الممنوع" في المجتمعات الأفريقية

رامز عماد

يُعد فن الحكي المسرحي واحداً من أبسط وأقدم الأشكال الأدائية التي عُرفت على مر التاريخ، حيث بدأ مع رغبة الإنسان في وصف أحداثه اليومية أمام أفراد مجتمعه الصغير، ثم انتقل بعد ذلك ليُصبح فنا مستقلاً معبرًا عن ثقافات وأعراف بعض الشعوب التى كان يغلب عليها الطابع القبلي المغلق، حيث عمل ذلك الفن على مدار تاريخه في خلق وتصوير جو أعظم من الحقيقة في كشف الشخصيات والأحداث،

إقرأ المزيد...

ديوان عزيزي الكونت دراكولا لـ عادل سميح

في صباحٍ رائعِ الإشراقِ كهذا..

كيف يمكنُ للمرءِ

أن يكونَ حزينًا

إلى هذا الحد؟!

...

سأدَّعي إذن

أن الحياةَ حلوة وتستحقُ أن تُعاشَ

بفرح لمجردِ أنَّكِ فيها.

.............

سأضعُ على شفتيَّ ابتسامة أعلم يقينًا أنها زائفة

وأخرجُ إلى الشارع أعانقُ المارةَ فردًا فردًا

كمجنونٍ

وأرجو الشمسَ أن تمسَّ وجهكِ

في اللحظةِ

التي تلفحُني فيها...

ربما أكونُ أكثرَ تقليدية وأرسلُ القُبلَ مع النسيم..

وأوصيه خيرًا بالشفةِ السُّفلى

...................

 

لكنَّ هذا يا حبيبتي

لن يغير شيئًا

من حقيقة غيابك

... ...

يكفي إذن

أنكِ تطئين ترابًا

سيعفرُ وجهي يومًا ما.

.......

 

 يمكنكم تحميل الديوان من >> هنا 

إقرأ المزيد...

أحمد شافعي: كتبت بعض قصائدي على فيس بوك مباشرة

 ■ من هو قارئك؟ وهل تعتبر نفسك شاعراً مقروءاً؟ 

هناك إجابة تصلح لأي سؤال تقريبا: لا أعرف. لكن إجابتي هنا هي: لا أحب أن أعرف. بالقطع أنا شاعر مقروء، بالقوة على الأقل، بما أن لي كتبا منشورة، وقد أكون مقروءا بالفعل لعدد مهما يكن من الناس. أعرف بعض قرائي، لكنني أحاول أن أتخلص من هذه المعرفة، فمن واقع متابعتي، أغلب الشعراء الذين عرفوا قراءهم ظلوا يكتبون لهم القصائد نفسها المرة تلو الأخرى.

إقرأ المزيد...