wrapper

اخر الأخبار

twitter google youtube

موقع الكتابة

موقع الكتابة

قصة قصيرة كتبها أبي

وجدي الكومي

 

كتب القصة بخط يده، ثم طلب مني أن أنشرها في الصحيفة التي أعمل بها. كان يراقب وجهي جيداً بعدما طلب مني هذا الطلب، شعرت بالحيرة لكنني لم أستطع أن أواري انفعالي، فقلت: أنت متأكد أنك عاوز تنشرها؟

إقرأ المزيد...

 كلمات أخيرة للأمّهات

 

شهلا العجيلي 

في وضع مشابه، كانت أمّي على فراش موتها منذ ما يزيد على ثلاثين عاماً، كان ذلك في أحد مشافي دمشق، وكانت ليلة من ليالي نيسان الدافئة، والمتكشّفة سماؤها عن نجوم برّاقة.

 

 

 

 

إقرأ المزيد...

عودة القنّاصين إلى منازلهم

لؤي حمزة عبّاس

 قلت:

ـ كلُّ شئ ممكن..

على عادة الكثيرين ممن يتركون الكلام معلّقاً، غير محسوم، فواصلَ النظرَ إليّ منتظراً أن أضيف شيئاً يمنح حديثي معنى، وبعد أن قدّر أنني لن أقول عاود الحديث من النقطة التي توقف عندها:

ـ إنه ينتقل من مدينة إلى أخرى، يدور سنواتٍ طويلةً، ويرى العالم في كلِّ وقت من ناظور بندقيته.

قال، كأنني لم أسمع ذلك منه قبلاً، وربما ظنَّ أنني سمعته ولم أفهم، أو فهمت ولم أقدّر أهميته.

 

إقرأ المزيد...