wrapper

اخر الأخبار

twitter google youtube

إيناس حليم

إيناس حليم

قاصة مصرية

صدر لها:

ـ يحدث صباحًا ـ مجموعة قصصية ـ الهيئة العامة للكتاب

ـ تحت السرير ـ بورتريهات بالعامية ــ دار كيان

المشهد على حقيقته.

 "تشبهين العذراء مريم"..

قالها الشاعر العجوز وهو يتأمل شعري الأسود المنسدل على كتفي، يمسده بإحدى يديه الغليظتين وباليد الأخرى يهز الأرجوحة المثبتة في أرضية الطابق العلوي من منزله الكائن في إحدى القرى السياحية بالساحل الشمالي..

كان يومًا شتويًا غائمًا، وكانت السماء تغوي بمطر لم أستقبله يومها..

 

إقرأ المزيد...

درافت أول لرواية

 (1)البداية

 

يحكون عن شارع "النبي دانيال" القديم.. عن أسطورة انشقاق الارض وابتلاع الفتيات الجميلات في عز الظهر، عن الكنية الحقيقية للضريح المدفون تحت الجامع هناك. ويحكون.. عن رجل بدين. ساعة ولادته طرقت يمامة نافذة البيت. كان صوتها يشبه نحيب الصبايا.. الصبايا العذراوات اللواتي ضاقت بهن عذريتهن. نحيبٌ في الليل ووجهٌ بلاستيكي في النهار!

وهو كان مثلهم.. تخذله نهاراته على الدوام..

ولياليه أيضًا.

***

إقرأ المزيد...

قبل أن يعرف البحر اسمه.. عن تلك الأرض الجديدة التي لم يعرفها بشر

 

«دافئة، تستعملها المرأة والعصافير وأسماك النهر، يمكن أن تكون بيتًا أو قاربًا أو عشًا علي شجرة.. وتقول أحبك.. أحبك».. ذلك ليس لغزا، وليس مجرد عنوان لقصة من قصص المجموعة، هي «حمالة صدر».. خلعتها صاحبتها وعلقتها علي الحائط وقتًا كافيًا كي تبني عصفورة عشها علي شجرة وحين انتهت قسمتها المرأة إلي قسمين ووضعتهما علي رأسي طفليها اللذين جلسا يغسلاهما في ماء النهر فأفلتاهما، وسبحا لمسافة كافية ليمتلئا بالتوت والثمار ثم غاصا لتأكل منهما الأسماك وتستعملهما كبيتين ملونين من القماش.

إقرأ المزيد...